نحن ولادك يامو

نحن ولادك يامو

شاركونا احتفاليتنا ولنكن عوناً لأمهاتنا دائنين لأمنا سوريا بالولاء والمحبة.

بالشراكة مع مجلة سوريا بدا حرية وإذاعة بلدنا، أطلقت منظمة ميثاق سوريا حملة نحن ولادك يامو في يوم 21 آذار 2013 إكراماً للأم السورية.

حيث يحتفل السوريون في يوم 21 آذار بعيد الأم، والأم في سوريا اليوم أم لشهيد وأم لمعتقل وأم لمفقود وأم لمجاهد وأم لناشط في ثورتنا غائب عنها وربما مغترب.

تشاركت خمس عشرة منظمة سورية تنظيم تكريم خاص للأم السورية في عيد الأم حيث جالت مجموعات من نشطاء وناشطات الثورة السورية بيوت الشهداء والمعتقلين في مختلف المدن السورية، مقدمين هدايا بسيطة ومساهمين بالكلمة الطيبة مواسين الأمهات العظيمات.

حيث خصصت إذاعة بلدنا برامجها تكريماً للأم العظيمة، تضمنت حوارات ولقاءات مع أمهات سوريا، وأبناء وبنات معتقلات وشهيدات، كما نشرت الصحف والمجلات المشاركة أعداداً خاصة بمواضيعها ومحتوياتها لتكريم الأم السورية. كما بذلت التنسيقيات والتجمعات كل جهدها متنقلة من بيت إلى آخر، ورافعة لافتات الحملة في مظاهرات الخميس 21 آذار في كل أرجاء سوريا.

وعملت مجلة سورية بدا حرية على تصميم ونشر بوسترات فنية تحمل رسائل إنسانية لجميع أمهات سوريا، يشكرون لهن ما قدمن، فأم الشهيد التي ضحت بفلذة كبدها، وأم المعتقل التي عانت من عذاب ابنها وحتى ام المغترب البعيد المبعد عن حضنها الدافئ، ناهيك عن أم الجريح والرضيع.

نحن ولادك يامو

وعن شعار الحملة “نحن ولادك يامو” يفيد كل من مؤنس بخاري ونذير جندلي من راديو بلدنا و”سورية بدا حرية” أن الشعار أتى لنكون أقرب قولاً وفعلاً من الأم السورية وأن وجودنا بقربهن جميعاً واجب علينا مقابل ما قدمن من تضحيات.

يندفع النشطاء بحماسة عاطفتهم للمشاركة في الحملة كما أتى على لسان مشاركة في الحملة: “اشتغلت في الحملة علني أستطيع رسم بسمة على قلب أم شهيد أو معتقل، فنشعرها أننا معها كأولادها، وجعها وجعنا وهمها همنا. ولو بشيء رمزي بسيط… بالنسبة لي هذا النشاط أهم من مليون ليرة.
جمعنا هدايا لأمهات الشهداء والمعتقلين مع رسائل معايدة، ثم تجولنا في زيارات رغم الحصار الأمني، ونشرنا برومو وصور الشهيدات الأمهات. كما شاركنا في برنامج من برامج إذاعة بلدنا”
وعن سؤالها هل خصصت جهداً لأسرتك أجابت: “طبعاً… عملت صورة لماما من بطاقات الحملة وبعتلا ياها على واتسأب لأني ما فيني زورها، وبعتلا شعار نحن ولادك يامو هدية… وبعتت لإختي كمان”

شارك في الحملة كل من: إذاعة بلدنا ومجلة سورية بدا حرية واتحاد تنسيقيات الثورة السورية ولجان التنسيق المحلية وتجمع بنات الشام وفريق المُعترضون وتجمع حرائر داريا وتجمع أحرار ومعتقلي قاسيون وحركة وعي وصحيفة كبريت ومجلة آبونا وصفحة لأ على فيسبوك وحزب الشباب الوطني التقدمي والمجلس المحلي في حي الميدان الدمشقي واتحاد طلبة سوريا الأحرار.

بعد نجاح حملة الخميس 21 آذار 2013 كيوم خاص للأم سوريا وللأم السورية، يخطط النظمون للاستمرارية في الاحتفالية طيلة أيام السنة، للمساهمة في مواساة الأم السورية، فأمهات سوريا هن أكثر من عانين آثار الثورة السورية، ويدفعن أبهظ الأثمان في بنيهن وأرواحهن.


___________________________________________


___________________________________________

Mail Skype Soundcloud Vimeo YouTube

نحن ولادك يامو

برامج متميزة

%d مدونون معجبون بهذه: