أبو حدو حكواتي الشام – ثورة الشام ثورة العظام

أبو حدو حكواتي الشام – ثورة الشام ثورة العظام

ثورة الشام بكل مدينة .. ثورة العظام بلسان الحكواتي أبو حدو

لسماع الحلقة انقر زر التشغيل من فضلك، ويمكن إيقاف سماع بث إذاعة بلدنا العام من خلال نقر زر الإيقاف في مشغل الإذاعة الأسود يسار الصفحة

قال الراوي ياسادة ياكرام حدثنا عيسى بن هشام
عن ثورة هي من الثورات العظـام
قامت منذ قرون وسط بلاد الشام
قام بها شيب وشبان . وشابات ونسوان . ضد الظلم والطغيان .
لم تقم من قبل بأي مكان.
كانت في كل يوم جمعة .وأصبحت في كل أيام الجمعة .
في دولة عظيمة تدعى سوريا . تمثلت في أحسن خلق سويا .
لها من المدن أربعة عشر . فيها خليط من زينة البشر .
هددوها بالتقسيم . وأبتليت بعد بالتحطيم .
من شيطان رجيم . ذو عقل سقيم . وقلب غير رحيم . وفي الخلقة دميم .
صب عليها من جام غضبه . ومن دناءة جماعته وحزبه .
نيراناً من جميع أسلحة ذاك العصر . وكالأبله ينظر حرقها من شباك القصر .
مدافع ملأت من البارود . وطائرات تشبه الغربان السود .
وصواريخ تجاوزت كل حدود . وشبيحة و مرتزقة وجنود .
من مجرمين محليين . وآخرين من بلاد فارس مستوردين .
أو من حزب يدعى حزب الله من لبنان . وهو أقرب مايكون بتحالف مع الشيطان .
لم يرحموا طيراً أو دابةً أو إنسان . فأحرقوا الزرع والشجر ودكوا البنيان .
أحرقوا من دمشق الغوطة الغناء . ومسجداً أموياً في حلب الشهباء .
و في حماه سالت الدماء من نواعيرها فبكت كالسيـول .
كما العاصي بحمص ودمروا مسجد سيف الله المسلول .
ولما تحررت منها الرقة . مدينة الرشيد بكل رقة .
صبوا جام حقدهم عليها بحرقة . وكتبوا مخططات تدميرها بخرقة .
لم ينسوا درعا مهد ثورتنا العظيمة . فأمطروها بنيرانهم اللئيمة .
لم يطربوا لبطولة دير الزور . فأحكموا ضدها شهادات بهتان وزور .
جن جنونهم في بلدة بانياس . فأترعوها من الموت كاس .
كذلك جبلة بن الأدهم . نصيبها أشد وأظلم .
أما ما قد حصل بجسر الشغور . يندى له الجبين ويحرك كل شعور .
راعهم أحرار إدلب الخضراء . فكان ماكان عليها من جهدٍ وبلاء .
وجرجيناز و معرة النعمان .جار عليها ذلك السلطان .
وماكان من جبل الزاوية . فمن الثورة حجر الزاوية .
أصبحت لفترة خاوية . بعد أن صب عليها ناراً حامية .
سكروا بعناقيد عنب داريا ودوما . فإستشرسوا عليهما هجوما .
أغاظهم حسن بلدة تدعى المليحة .
فشوهوها فغدت كوجوههم القبيحة .
تساوت بالظلم بلدات الغوطة الشرقية .
وشاركتها بحمل الأسى أختها الغربية .
يلدا وببيلا وبيت سحم والكسوة ودرخبية .
أما عن حي الميدان . عرفوا بطولاته عبر الأزمان .
حاصروه واحتلوه . وكل حر بطل بإيديهم قتلوه .
كما حلَّ بجوبر وبرزة وركن الدين والمعضمية والقدم .
والعسالي فقد ذاقوا الويل من ظلم وقتل وتدمير وحصار وألم .
وماكان بتلك الأثناء . إلا أن هب نفر أبطال من الأبناء .
حملوا السلاح . وأقسموا على الكفاح . إما الموت أو النصر والفلاح .
سموا أنفسهم بالجيش الحر . وتبعهم من الوطنيين كل حر .
وبرغم التجاوزات والأخطاء . يبقون لهذا الوطن أبناء .
لايخشون في الله لومة لائم . وكلمة الحق والموت كل ظالم .
أقسموا بالله جهد أيمانهم . في الذود والدفاع عن أوطانهم .
شعاراتهم منذ بدء المظاهرات . ومن أول يوم في الإحتجاجات .
الموت ولا المذلة . وهيهات منها الذلة .
واحد واحد واحد . الشعب السوري واحد .
مالنا غيرك ياالله .وهي لله هي لله .
الشعب السوري مابينهان . وغاظت شبيحة السلطان .
وبدأ حينها الحكواتي أبو حدو يؤرخ حكاية لكل يوم .
بإنتظار أن يكتب حكاية النصر و لا شئ يدوم .
لاتيأسوا ياأخوتي اللهم أزح عنا وعنكم الهموم .
فلا شتاءٌ خالدٌ مهما تلبدت بالسماء الغيوم .

قوموا على صلاتكم وبعدين يلا عالنوم .
وأنا كمان بخاطركون صار لازم هلأ قوم .

 

فريق العمل :
اعداد بلال الشامي حكواتي الشام
وتقديم ومونتاج رامي درويش

صفحة البرنامج على فيس بوك

Mail Skype Soundcloud Vimeo YouTube

اشترك بنشرة بلدنا البريدية

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك بالنشرة البريدية والحصول على تنبيهات بالمواضيع الجديدة للموقع.

انضم مع 29٬796 مشترك

شركاءنا

أخبار الشام آبونا يوميات سورية
%d مدونون معجبون بهذه: