جثثٌ محروقة ٌوجملة ُإعداماتٍ ميدانيةٍ في دوما بريفِ دمشق.. والحرّ يسقط ُمروحيّة َاستطلاع ٍبالقْصِير الحدودية.

جثثٌ محروقة ٌوجملة ُإعداماتٍ ميدانيةٍ في دوما بريفِ دمشق.. والحرّ يسقط ُمروحيّة َاستطلاع ٍبالقْصِير الحدودية.

تقرير الثورة السورية 16 أيار 2013

 قدمت سوريا اليوم الخميس 16 أيار 2013 ستاً وتسعين شهيداً اليوم، معظمهم في دمشق.. وإليكم التفاصيل:

لسماع الحلقة انقر زر التشغيل من فضلك، ويمكن إيقاف سماع بث إذاعة بلدنا العام من خلال نقر زر الإيقاف في مشغل الإذاعة الأسود يسار الصفحة

دمشق: 53/   حلب: 14/   حمص: 11/   حماه: 7/   درعا: 5/   دير الزور: 4/   إدلب: 1/   الرقة: 1/

مدنيا.ً. حملة ٌعسكرية ٌعنيفة ٌتحصدُ مدينة َحِلْفايَا بحماه.

 فقدت محافظة دمشق ثلاثا ًوخمسين شهيدا،ً بينهم رجلٌ استُشهِد إثر إصابته بشظايا قذيفةٍ سقطت على حي القابون، أيضاً مقاتلٌ من الجيش الحر لقي حتفه برصاص اشتباكاتٍ شهدتها بلدة المْلِيحَة، ومقاتلانِ آخرانِ سقطا خلال اشتباكاتٍ أخرى جرت في مدينة عَدْرا، كما عُثِر على جثامين ثلاثين مواطناً، تم إعدامهم وحرقهم على يد قوات الأسد المتمركزين على حاجز الأعاطِلَة في دوما، حسب إفادات ناشطي المدينة، هذا وجدّد الطيران الحربي غاراته على مدن وبلدات وبساتين الغوطة الشرقية، كما استمر القصف الصاروخي والمدفعي العنيف على الأحياء الجنوبية، علاوة ًعلى سقوط قذيفة مدفعيةٍ في منطقة الصناعة.

وفي محافظة حلب سُجِل أربعة عشر شهيداً، سبعة ٌمنهم من مقاتلي الجيش الحر، سقطوا إلى جانب إصابة ستة عشر آخرين بجروح،ٍ خلال اشتباكاتٍ دارت رحاها عنيفة ًفي بلدة خان العسل ومحيطها، كما ارتقى ثلاثة شهداءٍ آخرين وأصيب طفلٌ بالقرب من مسجد السعداء في الشيخ سعيد، جرّاء قصف الحي بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاوِن، في حين طال القصف بالمدفعية الثقيلة قرية رَسْم عَبّود، كما استهدف محيط مطار الكُوَيرِسَ العسكري حيث يتمركز الجيش الحر.

فيما ارتقى أحد عشر بمحافظة حمص، التي مازالت أحياؤها القديمة المحاصرة ترزح تحت وطأة القصف الكثيف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاوِن؛ كما تعاني مدينتَا الحُولَة والقْصِير من آثار القصف المدفعي والصاروخي اليومي، إلى جانب الغارات الجوية المتجدّدة التي شنّها الطيران الحربي على أطراف بلدة القريتَين، في حين رصد ناشطون حالات اختناقٍ أصيب بها رجلٌ وأطفاله الخمسة في الرّسْتَن، بعد القصف على المدينة بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ.

كما ارتقى سبعة شهداءٍ في جارتها حماه، بينهم رجلٌ أعمته قوات الأسد ميدانياً، بعد مداهمتها منزله في حي الصواعق الليلة الماضية، أيضاً سُجِل شهداءٌ آخرون خلال الحملة العسكرية الشعواء التي شنّتها قوات الأسد على مدينة حِلْفايَا من الطيران الحربي وبمختلف الأسلحة الثقيلة؛ إلى جانب القصف المدفعي العنيف على قرى سهل الغاب وجبل شَحْشَبُو والريف الشرقي.

نتجه إلى درعا التي سُجِل فيها خمسة شهداءٍ، بينهم مقاتلان من الجيش الحر لَقِيَا مصرعهما برصاص اشتباكاتٍ تجدّدت على طريق الأوتوستراد الدولي؛ هذا وتجدّد القصف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الدبابات على أحياء درعا البلد، كذلك براجمات الصواريخ والمدفعية الثقيلة على مدن وبلدات الحْراك وناحِتَة وغَبَاغِب وأم وَلَد، أيضاً الغارِيَة الشرقيّة والكَرَكْ الشرقيّ والمْلِيحَة الشرقية.

في حين استُشهِد أربعة ٌفي محافظة دير الزور، حيث يستمر القصف العنيف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ على معظم أحياء المدينة، ويتجدّد على مدينة المُوحَسَن وبلدات بُولِيل وطابِيَةِ شاميّة.

هذا وفقدت محافظتا إدلب والرقة شهيدا ًواحدا ًفقط في كلٍ منهما..

ففي إدلب، سُجِل سقوط عدة قذائف هاوِن على قرية رام حَمْدان، مخلّفة ًأضراراً مادية ًفي ممتلكات المواطنين، ويُذكر أن القذائف أطلقتها اللجان الشعبية للنظام المتمركزة في بلدة الفُوعَة الشيعية.. أما الرقة، فيتجدّد فيها القصف المدفعي على مدينة الطَبَقَة وقرى محيط مطارها العسكري.

______________________________

عسكريا.ً. تحريرُ معاقلَ سابقةٍ لقواتِ الأسدِ في خانِ العسلِ بحلب.

 في دمشق.. تمكن الجيش الحر من اقتحام وتحرير عدة معاقل لقوات الأسد المتمركزة في محيط فوج الكيمياء واللواء الثالث والتسعين بمدينة عَدْرَا؛ عَقِب اشتباكاتٍ أسفرت عن تدمير دبابةٍ وإعطاب أخرى، أيضاً جرت اشتباكاتٌ أخرى عنيفة ٌفي بلدة القَيسا بالغوطة الشرقية، تمكّن الحرّ خلالها من تدمير آليةٍ ثقيلةٍ ومدفعٍ من عيار سبعةٍ وخمسين، هذا ووردت أنباءٌ عن استهداف الحر افرعي فلسطين والدوريات في القزّاز بعدة قذائف هاوِن، موقعاً قتلى وجرحى من قوات الأسد، في حين انفجرت سيارة ٌمفخخة ٌبعبوّةٍ ناسفةٍ، زرعها مقاتلو الجيش الحر على طريق دمشق- حمص الدولي، مستهدِفين بها قوات الأسد المتمركزة هناك، وقد تبعها اشتباكاتٌ عنيفة ٌدارت في المنطقة.

نتجه نحو درعا.. حيث استهدف الجيش الحر براجمات الصواريخ وقذائف المدفعية والدبابات اللواء الثاني والخمسين الواقع بين الحراك ورخم؛ أيضاً استهدف بالمدفعية الثقيلة مبنى خزان المياه الواقع في الحي الجنوبي من مدينة الحراك، والذي تتمركز عليه قناصة قوات الأسد، فيما فجّر الجيش الحر عدداً من مقار قوات الأسد المتمركزة بسوق سُوَيْدَان، موقعاً قتلى وجرحى في صفوفهم.

أما حمص.. فتمكّن مقاتلو الحر فيها من إسقاط مروحية استطلاع ٍكانت تحلّق في سماء منطقة القصير الحدوديّة، التي تستمرّ في بساتينها المواجهات العنيفة بين الجيش الحر وقوات الأسد المدعومة بمقاتلي حزب الله اللبناني، وإلى جانب هذه الاشتباكات، رَصَدَ ناشطون تجمّعاتٍ وحشوداً ضخمة ًمن عناصر حزب الله، تنطلق من بعَلْبَكّ إلى الهِرْمِل استعداداً لاقتحام القْصِير.

ثم حماه. حيث ضرب الجيش الحر بستة صواريخ غراد نقاط تجمّع قوات الأسد في قرية الصبورة الموالية للنظام؛ موقِعاً إصاباتٍ مباشرة ًفي صفوف الجنود والشبيحة المتمركزين على حواجز القرية، كما استهدف الحر بالرشاشات الثقيلة قوات الأسد من المشاة المتمركزة في قصر المُخَرّم، محقِقا ًخسائرَ بشرية ًبينهم ومادية ًبمدفع فوزليكا، وذلك في خطوةٍ على طريق تضييق الخناق وحصار قوات الأسد المتمركزة في قرية الطْلِيْسِيّة بالريف الشرقي، فيما سيطر الحر على حاجز المَهْد المتمركز غربيّ قلعة المضيق، بعد اغتنامهم كلّ ما فيه من عتادٍ وسلاحٍ.

ننتقل إلى حلب.. التي سيطر الحر فيها على معمل (الإندومي) ومبنى (الجَرّاش) ومصلحة المياه في بلدة خان العسل، فيما استهدف مقرّات قوات الأسد في بلدتي نُبْل والزهراء ذات الغالبية الشيعية، وقد وردت أنباءٌ عن سقوط قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد، وذلك في ظلّ اشتباكاتٍ اندلعت داخل السجن المركزي، وتجدّدت داخل مطار مِنّغ العسكري.

وأخيراً في دير الزور.. إذ استهدف الجيش الحر بالصواريخ وقذائف الهاوِن محليّة الصنع مدفعية قوات الأسد المتمركزة على جبال المدينة؛ أيضاً المطار العسكري وكتيبة الدفاع الجوي التابعة له.

______________________________

الشأنُ السوريُ دولياً تحتَ مجهرِ المنظماتِ والإعلام..

نقل موقع (فرانس24) ما تبادله الرئيس الأميركي ونظيره التركي خلال مؤتمرٍ صحفي ٍمشتركٍ، أكّد خلاله (أوباما) أن البلدين سيواصلان “تشديد الضغط على الأسد والتعاون مع المعارضة، لضمان حصول عملية انتقالية نحو سوريا ديمقراطية من دون الأسد”، مشيداً بتركيا التي “ستؤدي دوراً مهمّاً بجمع ممثّلِي النظام والمعارضة في الأسابيع المقبلة”، وحسب المحطة الفرنسية فإن (أوباما) تدارك حديثه بأنه “ليس هناك وصفة ٌسحرية ٌفي مواجهة وضع ٍبالغ العنف والتعقيد كما في سوريا، لو كان الأمر لاتخذتُ و(آردوغان) تدابيرنا والموضوع انتهى”.

يأتي ذلك بعدما أعلنت السلطات التركية القبض على ثمانيةٍ مشتبهٍ بتنفيذهم تفجيرات الريحانية، وقد أفرجت المحكمة عن أربعةٍ منهم، فيما أمرت بتجديد حبس الأربعة الآخرين.

في السياق نفسه، وخلال مؤتمرٍ صحفي ٍآخر جمع وزير الخارجية الأميركي مع نظيره الروسي، أعرب الاثنان عن تفاؤلهما بشأن إطلاق مباحثات سلامٍ حول سوريا، تتمثّل في عقد مؤتمرٍ دولي ٍعن الأزمة بمشاركة الأطراف المعنيّة، وينتظَر أن يُعقَد في حزيران المقبل، حيث قال (كيري)، “كلانا مُفعَمٌ بالأمل بأنه خلال فترةٍ قصيرةٍ ستتهيّأ الظروف حتى يكون لدينا، فيما هو مأمولٌ، بديلٌ للعنف والدمار الذي تشهده سوريا حالياً”، ومن جانبه، أضاف (لافروف)، “أشاطر إلى حدٍ كبير ٍ(جون) في التقييمات التي عرضها”، مشيراً إلى أنّ “موسكو وواشنطن تحاولان حشد التأييد للمفاوضات من الحكومة والمعارضة السورية والأطراف المعنية”.. وذلك نقلاً عن شبكة أخبار الجزيرة.

______________________________

*  لا يهدف هذا التقرير إلى سرد التفاصيل اليومية، إنما يركّز على أهم الأحداث التي تستوجب الذكر.. وتعتمد أرقام الإحصائيات مكان الاستشهاد لا التولّد..

 

 فريق العمل:

إعداد: نيو سيريا نيوز

تقديم: ديمة شلّار

ميكساج: أبو أسامة

Mail Skype Soundcloud Vimeo YouTube

اشترك بنشرة بلدنا البريدية

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك بالنشرة البريدية والحصول على تنبيهات بالمواضيع الجديدة للموقع.

انضم مع 9 مشتركين

شركاءنا

أخبار الشام آبونا يوميات سورية
%d مدونون معجبون بهذه: