قذائفُ الهاوِن تطالُ نقطتَينِ في قلبِ العاصمةِ مجدداً.. والإبراهيميّ يعلنُ عَزْمَهُ على الاستقالةِ من منصِبِه.

قذائفُ الهاوِن تطالُ نقطتَينِ في قلبِ العاصمةِ مجدداً.. والإبراهيميّ يعلنُ عَزْمَهُ على الاستقالةِ من منصِبِه.

تقرير الثورة السورية 01 – أيار – 2013

مدنياً.. غاراتٌ جوية ٌمستمرةٌ على عمومِ البلاد وبراميلُ متفجّرة ٌعلى اللاذقية.

قدمت سوريا ثلاثا ًوسبعين شهيدا ًاليوم، معظمهم في دمشق.. وإليكم التفاصيل :

دمشق: 34/ حلب: 13/ حمص: 10/ حماه: 8/ دير الزور: 4/ درعا: 3/ اللاذقية: 1/

قدمت محافظة دمشق أربعاً وثلاثين شهيداً، حيث سُجِلَ سقوط قذيفة هاوِنٍ في باب مُصلّى، أسفرت عن أضرار ٍماديةٍ وبشريةٍ، أيضاً قذيفة هاوِنٍ أخرى سقطت قرب قيادة الشرطة في شارع خالد بن الوليد، مخلّفة ًأضراراً مادية ًوبشرية،ً فيما استهدفت المدفعية الثقيلة حي جُوبَر، ما أسفر عن أضرارٍ ماديةٍ بالممتلكات، كما تجدّد القصف الصاروخي والمدفعي العنيف على مدن دُومَا وزَمَلْكَا والمُعَضّمِية والزّبَدَانِي، وعلى بلدات حَزّة والعَبّادة وعِربين، بينما أغار الطيران الحربي على مدينة دارَيّا المحاصرة، بالتزامن مع اشتباكاتٍ عنيفةٍ تستمرّ على المتحلّق الجنوبي من جهة زَمَلْكَا، في حين نفّذت قوات الأسد حملة دهمٍ واعتقالٍ جديدة ًفي حي ركن الدين، وقد سُجِلت سبع حالات اعتقالٍ. وحلب التي ارتقى فيها ثلاثة عشر شهيدا،ً خلال غاراتٍ جويةٍ نفذتها المقاتلات الحربية على حيّ الشيخ سعيد وبلدات الريف الشرقي؛ والقصف المركّز بالمدفعية الثقيلة على مدينة السْفِيرة، وذلك في ظل اشتباكاتٍ متجدّدةٍ بحي الأشرفية. هذا واستُشهِد عشرة ٌفي محافظة حماه، التي يستمر فيها القصف المركّز بالمدفعية الثقيلة على حي طريق حلب، بالترافق مع غارات الطيران الحربي على بلدات سَهْل الغاب والمُغِير وكَفِرِنْبودَة وقرى طِيبةِ الاسِم وخِفْسِين بالريف الشرقي؛ في حين تمكّنت قوات الأسد من اقتحام أحياء طريق حلب ومَشاع وادي الجوز ومخيم العائدين؛ فشنّت حملة دهمٍ للمنازل واعتقالاتٍ وتخريبٍ للممتلكات. أيضاً استُشهِد ثمانية ٌفي محافظة حمص، حيث تجدّد القصف المدفعي العنيف على مدينة تَلْبِيسة والغَنْطو وبساتين حيّ الوعر؛ حيث قضى المدنيون في حي الوَعْر ليلتهم تحت غطاءٍ كثيفٍ من رصاص قوات الأسد، كما تجدّد القصف من الطيران الحربي على بلدة الدار الكبيرة وقرى الريف الشرقي. فيما ارتقى أربعة شهداءٍ آخرين في دير الزور، التي يستمرّ القصف المركز بالمدفعية الثقيلة على معظم أحياء مدينتها، بينما أغار الطيران الحربي مجدداً على مدينة المُوحَسَن التي نالت نصيبها من القصف المركّز أيضاً، بالتزامن مع اشتباكاتٍ تدور رَحاها في أحياء الصناعة والموظفين. في حين فقدت محافظة درعا ثلاثة شهداءٍ.. إثر غارات المقاتلات الحربية على بلدة طَفَس، والقصف بالمدفعية الثقيلة على بلدتَي تل شِهاب والمَسْمِيّة ومحيط اللواء الرابع والثلاثين، بالتزامن مع حملة دهمٍ واعتقالاتٍ شنّتها قوات الأسد في مدينة نَوَى. أيضا ًارتقى شهيدٌ واحدٌ في اللاذقية، خلال القصف من الطيران الحربي على بلدات الرّبيعة والغُنيميّة ووادي الشِيحان وجبل الأكراد، وبالبراميل المتفجّرة من الطيران المروحي على مَصيَف سَلْمى ومحيطها. ______________________________

عسكرياً.. استمرارُ معركةِ (فكّ الأسرى) بحلبَ و ضربُ حواجزِ ريفِ حماه.

في دمشق.. استهدف الجيش الحر بقذائف الهاوِن حاجز بلدة سيدي مِقداد تحت غطاءٍ من الاشتباكات العنيفة؛ فيما ضرب بمضادٍ من عيار ثلاثةٍ وعشرين عربة ًمحمّلة ًبالذخيرة لقوات الأسد، أثناء التصدي لمحاولتهم اقتحام بلدة العَبّادة بالغوطة الشرقية، ما أسفر عن تدمير ونسف العربة ووقوع عدة قتلى وجرحى في صفوف قوات الأسد، تزامن ذلك مع عودة الاشتباكات العنيفة محيط حاجزَي تاميكو والنور في محيط بلدة المْلِيحة بالغوطة الشرقية. أما حمص.. فصدّ الجيش الحر فيها محاولة اقتحام قريتَي السَلّومِيّة و الشومَرِيّة في الريف الجنوبي، من قبل قوات الأسد المدعومة بعناصر حزب الله اللبناني. فحماه.. التي تمكن الجيش الحر فيها من تحرير حاجز الجَلْمة بالريف الشمالي، وضرب حواجز البْرِيدِج وتل ملح وتل حمّاميّات بالصواريخ محلية الصنع، فيما استهدف قوات الأسد المتمركزة في قرية المُغِير بصواريخ غراد وقذائف الهاون والدبابات؛ بالترافق مع اشتباكاتٍ عنيفةٍ جرت في محيط القرية، أسفرت عن تدمير دبابتَين لقوات الأسد. ثم اللاذقية.. حيث استهدف الحر بالصواريخ محلية الصنع وقذائف الهاون تجمعات قوات الأسد في جبل النسر. ننتقل إلى حلب.. حيث أعلن الحر سيطرته على مبنى الشرعية في حي الأشرفية، والذي كانت تتمركز فيه قوات الأسد، في حين دارت رَحى اشتباكاتٍ عنيفةٍ بالأسلحة الثقيلة بين الجيش الحر وقوات الأسد المتمركزة في محيط مبنى مكافحة الإرهاب ومباني التوسِعَة قرب السجن المركزي؛ وذلك ضمن إطار معركة (فكّ الأسرى). ______________________________

الشأنُ السوريُ دولياً تحتَ مجهرِ المنظماتِ والإعلام..

ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية أن الأخضر الإبراهيمي سيستقيل قريباً من منصبه كمبعوث خاص ٍللأمم المتحدة والجامعة العربية في سوريا؛ حيث نقلت الوكالة عن مصدر ٍدبلوماسي ٍفي مجلس الأمن قوله، إنّ الإبراهيمي “يرغب فعلا ًبالاستقالة، ونحاول إقناعه بالبقاء في منصبه لبضعة أيامٍ إضافيةٍ”، وأضاف المصدر أن الإبراهيمي ضاق ذرعاً من انقسام مجلس الأمن حول الوضع في سوريا وكيفية حل الأزمة، على حدّ وصفه. فيما نقلت شبكة أخبار الجزيرة، رفض أطياف المعارضة اللبنانية والسورية التصريحات الأخيرة لأمين عام حزب الله، معتبرة ًإياها “جراً للبنان إلى الخراب إرضاءً لإيران والرئيس الأسد، وتهديداتٍ تعوّدها السوريون من نظام الأسد”، وقد رأى (الحريري) أن “أخطر ما ورد على لسان الأمين العام لحزب الله يتعلق بذلك الربط الانتحاري بين المسألة السورية وبين لبنان”؛ على حدّ وصفه، مضيفاً أنه ليس من حقّ (نصر الله) تنصيب حزبه بديلاً للدولة اللبنانية ومؤسساتها الدستورية والأمنية والعسكرية. ______________________________ لا يهدف هذا التقرير إلى سرد التفاصيل اليومية، إنما يركّز على أهم الأحداث التي تستوجب الذكر.. وتعتمد أرقام الإحصائيات مكان الاستشهاد لا التولّد..

Mail Skype Soundcloud Vimeo YouTube

اشترك بنشرة بلدنا البريدية

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك بالنشرة البريدية والحصول على تنبيهات بالمواضيع الجديدة للموقع.

انضم مع 9 مشتركين

شركاءنا

أخبار الشام آبونا يوميات سورية
%d مدونون معجبون بهذه: