لن أترك جامعتي…

لن أترك جامعتي…

لن أترك جامعتي … شعار رفعه الطلاب الأحرار من الرقة الحرة المحررة

لسماع التقرير انقر زر التشغيل من فضلك، ويمكن إيقاف سماع بث إذاعة بلدنا العام من خلال نقر زر الإيقاف في مشغل الإذاعة الأسود يسار الصفحة

هنا الرقة، أرض تحررت من حكم الأسد منذ أسابيع قليلة وسقط فيها صنم الطاغية حافظ الأسد بأيد أهلها.

ولأننا شعب متمدن بطبعه لم ينتظر أهل الرقة وقتا طويلاً ولم يغترو ا بالنصر لتعم بينهم الفوضى بل كانوا على قدر المسؤولية، فنظمت الصفوف لإعادة الحياة الطبيعية إلى المدينة وهو ما جرى خلال فترة قياسية ، فصارت الرقة أنموذجاً للحرية والعزة والكرامة.
ومن أبرز الحملات التي أطلقها اتحاد طلبة سوريا الأحرار فرع الرقة و الذي يضم الطلبة الناشطين في مدينة الرقة حملة: ” لن أترك جامعتي “.
تحتوي الرقة عدداً من الكليات التابعة لجامعة الفرات، كلية للآداب والعلوم الانسانية , كلية العلوم بالإضافة إلى كليتي الهندسة المدنية والهندسة المائية.
قام الطلاب الشباب الأحرار بحملات لإعادة الحياة إلى هذه الكليات , فشمروا عن سواعدهم و قاموا بحملات لتنظيف جامعة العلوم وإعادة تأهيل ساحاتها ومبانيها وتزيينها وإزالة أثار التخريب والدمار التي طالت أجزاء كبيرة منها , ومن ثم رفع علم الحرية والثورة عالياً ليرفرف فوق مبنى كلية العلوم.
وهو ما اقتدى به كذلك أحرار وحرائر كليتي التربية والهندسة حيث قاموا كذلك بتنظيم صفوفهم لإعادة الحياة للكليات وتنظيفها وتنسيقها.
كذلك سارت الحملة لتشمل النواحي التنظيمية والإدارية فسعت الجهود لإعادة تأمين وتشغيل الأجهزة الكهربائية والتي تضررت بفعل الهمجية التي تصرف بها أتباع النظام البائد.
وكذلك أعادوا خط سير الباصات الخاصة بالجامعة لتسهيل حركة الطلاب وأساتذة الجامعة. وقد أبدى كل منتسبي كليات الرقة من طلاب وطالبات وأساتذة أفاضل رغبتهم بإزالة كل المظاهر المسلحة من الجامعة , فقام ممثلين عن اتحاد الطلبة بمنع أي حامل سلاح من الدخول إلى الحرم الجامعي.
ولم يهمل الإتحاد حاجات الطلاب البعيدين والقريبين من جداول دوام وجداول المحاضرات، وتفاصيل الدرجات للمواد السابقة.
وهكذا عادت جامعة الرقة لتعمل بأفضل مما كانت عليه مع نسمات هواء الحرية الذي يرفرف في سماء البلاد وليشعر كل فرد فيها بنفسه ويقوم بما عليه تجاه وطنننا الذي يحتاجنا اليوم أكثر من أي وقت مضى لتترك بذلك الرقة بصمتها على صفحة الحرية السورية ولتكن أول حلقة في سلسلة المدن المحررة.

إعداد وتقديم وميكساج:

ثائر أبو شام

 

Mail Skype Soundcloud Vimeo YouTube

اشترك بنشرة بلدنا البريدية

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك بالنشرة البريدية والحصول على تنبيهات بالمواضيع الجديدة للموقع.

انضم مع 29٬796 مشترك

شركاءنا

أخبار الشام آبونا يوميات سورية
%d مدونون معجبون بهذه: