الجيشُ الحرُ يسيطرُ على قرية ٍبريفِ الحسكة.. وقياداتهُ العُليا تعارضُ بيعة َالنُصرةِ لزعيمِ تنظيمِ القاعدة.

الجيشُ الحرُ يسيطرُ على قرية ٍبريفِ الحسكة.. وقياداتهُ العُليا تعارضُ بيعة َالنُصرةِ لزعيمِ تنظيمِ القاعدة.

تقرير الثورة السورية 12 – نيسان – 2013

مدنياً..  قصفٌ صاروخيٌ ومدفعيٌ مستمرٌ وغاراتٌ متجددة ٌللطيرانِ الحربيّ.

فقدت سوريا سبعا ًوستين شهيدا ًاليوم، معظمهم في دمشق.. وإليكم التفاصيل:
دمشق:  31/   حلب:  17/   حمص:  12/   حماه:  4/   درعا:  3/

قدمت دمشق واحداً وثلاثين شهيداً، خلال تجدد غارات الطيران الحربي، على حي الحجر الأسود ومدينة يَبْرود وبلدات السْبِينة ويَلْدا، والقصف العنيف براجمات الصواريخ وقذائف الهاوِن، على أحياء جوبر والقابون وبرزة وسوق الهال في الزبلطاني والأحياء الجنوبية، فيما يستمر القصف الصاروخي والمدفعي، على بلدات بيت سَحِم وبيت جِن وبساتين المليحة والعْتِيبة والقَيسا والعَبّادة؛ وعلى مدن الزَبداني وزَمَلكا والنَبْك ودارَيّا ودوما والمُعَضّمِية.

فيما ارتقى سبعة عشر شهيداً في حلب، حيث قصفت قوات الأسد بالمدفعية الثقيلة، أحياء المْيَسّر وبني زِيد ومحيط مشفى الكِندي، وأيضاً من الطيران الحربي على محيط مطار مِنّغَ العسكري والمناطق المحيطة به، حيث يتمركز الجيش الحرّ، بينما سقطت عدة قذائف هاوِنٍ على أطراف بلدتَي الأتارِب وعَنَدَان.

هذا وارتقى اثنا عشر شهيداً في حمص، خلال قصفٍ عنيفٍ نفذه الطيران الحربي، على مدينة القْصِير ومحيطها والأحياء القديمة، وقصفٍ بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، تجدّد على مدن وبلدات الحُولَة والرّسْتَن وتَلْبِيسة والغَنطو وبساتين تدمر والدار الكبيرة؛ في حين رُصِدَ انفجار سيارةٍ مفخخةٍ في حي الوَعْر القديم.

إلى جانب حماه التي استُشهِد فيها أربعة،ٌ حيث أغار الطيران الحربي على قرى أم مِيل والخْرِيجَة وسلام وأبو حْبِيلات في الريف الشرقي؛ بالتزامن مع قصفٍ عنيفٍ بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، طال قرى طوطَح والعِمْقية والحُواش في سهل الغاب.

أيضاً استُشهِد ثلاثة ٌفي درعا، خلال قصفٍ مكثفٍ نفذه الطيران الحربي على طريق السد ومخيم درعا وحي الكَرَك ومدينة داعِل؛ فيما تجدد القصف بالمدفعية الثقيلة، على مدن وبلدات أم المياذِن والنُعَيمَة والمْسِيفرَة وغباغِب وصْمَاد ونْصِيب وتَسِيل وسَحْم الجولان؛ في حين شنّت قوات الأسد حملة دهم ٍواعتقالاتٍ في حي الكاشِف.
______________________________

عسكرياً..  مجموعة ُانشقاقاتٍ في القنيطرةِ والقامشلي وتحريرُ قريةِ ذُبانة في الحسكة.

في دمشق، استهدف الجيش الحر بقذائف الهاوِن فرع المخابرات الجوية في ساحة العباسيين، وحاجزَي العَبّارة في المنطقة الصناعية قرب المتحلق الجنوبي وبيجو المتمركز في بلدة السْبِينة، فيما نصب كميناً لقوات الأسد في الجهة الغربية من مدينة المُعَضّمِيّة، موقِعاً عشرة قتلى وعدداً من الجرحى في صفوفهم.

إلى القنيطرة، حيث أمّن الجيش الحر انشقاق مجموعةٍ من الجنود في قرية الحريّة، كما دارت اشتباكاتٌ عنيفة ٌفي محيط الحاجز الشرقي لقرية جَبّا.

أما اللاذقية، فاستهدف الحر فيها بقذائف الهاوِن معاقل قوات الأسد المتمركزة في مرصد اِستِربة وقرية قسطَل مَعَاف.

وننتقل إلى الحسكة، حيث أمّن الحر انشقاق عددٍ كبيرٍ من جنود قوات الأسد عن مطار القامشلي، في ظلّ قصفهم للمطار براجمات الصواريخ وقذائف الهاوِن، فيما أعلن الحر سيطرته على حاجز البَجّارية وتحريره قرية ذبانة، في حين استهدف فوج المدفعية مئةٍ وأربعةٍ وخمسين في قرية طَرْطَب بالصواريخ محلية الصنع وقذائف الهاوِن.
______________________________

الشأنُ السوريُ دولياً تحتَ مجهرِ المنظماتِ والإعلام..

طالبت منظمة حقوق الإنسان الأسد بوقف استخدام الطيران الحربي في قصف المدنيين، والذي يندرج تحت جرائم ضدّ الإنسانية، وقالت المنظمة في تقرير ٍلها بعنوان “الموت القادم من السماء”، إن نظام الأسد قصف بالطائرات المخابز والمستشفيات وأهدافاً مدنية ًأخرى؛ ودَعَتْ المنظمة جميع الحكومات والمؤسسات، إلى وقف بيع وتزويد النظام السوري بالأسلحة والذخائر والمعدّات العسكرية.. حسب وكالة فرانس برس.

أعلن مندوبٌ عن وزارة الخارجية الأميركية، أن مجموعة أصدقاء سوريا ستجتمع في العشرين من نيسان الجاري في اسطنبول بحضور وزير الخارجية الأميركي (كيري)؛ فيما كانت مصادر في المعارضة السورية قد ذكرت، أن رئيس الحكومة المؤقتة (هيتو) مع نائب رئيس المجلس الوطني السوري (صَبْرا) ونائب رئيس الائتلاف الوطني (الأتاسي)، سيحضرون اجتماعاً لوزراء خارجية مجموعة دول الثماني، ليجددوا الطلب منها بإمداد المعارضة بالأسلحة.. وفق ما نقله المرصد السوري لحقوق الإنسان.

ونقلت شبكة أخبار الجزيرة، ما أعلنته مجموعة من الكتائب والألوية الإسلامية التابعة للجيش الحر، رفضها لإعلان جبهة النصرة مبايعة تنظيم القاعدة، أيضاً جبهة تحرير سوريا الإسلامية الممثلة في القيادة العسكرية العليا للجيش الحر، قالت في بيان ٍنشرته على الفيس بوك، “إننا خرجنا للجهاد ضد نظام ٍطائفي،ٍ وليس لأن نبايع رجلاً هنا أو رجلاً هناك”؛ فيما نأت لجان التنسيق المحلية بنفسها عن التنظيم.
______________________________

لا يهدف هذا التقرير إلى سرد التفاصيل اليومية، إنما يركّز على أهم الأحداث التي تستوجب الذكر.. وتعتمد أرقام الإحصائيات مكان الاستشهاد لا التولّد..

Mail Skype Soundcloud Vimeo YouTube

اشترك بنشرة بلدنا البريدية

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك بالنشرة البريدية والحصول على تنبيهات بالمواضيع الجديدة للموقع.

انضم مع 9 مشتركين

شركاءنا

أخبار الشام آبونا يوميات سورية
%d مدونون معجبون بهذه: