فن الممكن – الحلقة الخامسة

فن الممكن – الحلقة الخامسة

حكينا بالحلقة الماضية عن بعض المصطلحات السياسية اللي منسمعها كتير بس ما منعرف شو معناتا او وين بتستخدم او شو هدفها و منشأها ، و شرحتلكن بشكل مبسّط و سريع عنها ، و لنكمل على نفس الوتيرة و يصير عنا نظرة أشمل للمصطلحات السياسية

لسماع الحلقة انقر زر التشغيل من فضلك، ويمكن إيقاف سماع بث إذاعة بلدنا العام من خلال نقر زر الإيقاف في مشغل الإذاعة الأسود يسار الصفحة

 

يسعد أوقاتكن أعزائي مستمعي اذاعة بلدنا و متابعي برنامج فن الممكن و أهلا وسهلا فيكن بحلقة جديدة من البرنامج،  نتعلم فيها أكتر عن عالم السياسة و نسلّط الضوء على أهم الشخصيات و آخر المستجدات على الساحة السورية ……….

متل ما سبق ،حكينا بالحلقة الماضية عن بعض المصطلحات السياسية اللي منسمعها كتير بس ما منعرف شو معناتا او وين بتستخدم او شو هدفها و منشأها ، و شرحتلكن بشكل مبسّط و سريع عنها ، و لنكمل على نفس الوتيرة و يصير عنا نظرة أشمل للمصطلحات السياسية اللي بيتم تداولها بعالم السياسة رح عرفكن أكتر على مسطلحات جديدة بحيث ما عاد تحتاررو انو هالزلمة شو عم يتفلسف و ينتهي فيكن الأمر عم تحضرو مسلسل تركي او عم ترتكبو جريمة بشي حدا ( بتعرفو ناقصنا نحنا)……….

رح بلّش هالاسبوع بمصطلح اليمين و اليسار ، بتسمعو كتير شي اسمو هدا بينتمي للتيار اليميني و هدا بينتمي للتيار اليساري ، و طبعاً في التيار الوسط ، بس رح اشرحلكن بالاول شو معناتا يميني و يساري و شو منشأ هالمصطلح ، ببساطة منشأ هالمصطلح هو البرلمان البريطاني بحيث كان اللي بيأيدو السلطة يقعدو عاليمين و اللي معارضين للسلطة يقعدو عاليسارين و مع الوقت اتطور هالمصطلح ليصير اليمين هوة اللي بيشمل اللي بدهن المحافظة على الوضع الراهن و اليسار اللي بيدعي لتغييرات جذرية ، و اتطور المفهوم أكتر ليشمل اليمين الحركات بتكون بطبيعتها محافظة او الها خاصية دينية و اليسار صار يرمز للحركات الثورية ، طبعاً بتسمعو باحزاب اليمين المتطرف باسرائيل و هيي غالباً ما تدعو لقيام دولة يهودية و طرد كل العرب و ما بتآمن بتعدد الاديان او اقامة السلام ، و بستخدم عالمصطلحات أغلباً في الانتخابات ، بحيث اليميني بيدعي لبقاء النظام الحالي و اليساري بيدعي للتغيير ، بس  طبعاً هالمصطلحين بيتأثرو كتير بالرأي العام ، بحيث اوقات اليميني او اليساري بيصيرو معتدلين لجذب الناخبين للانتخابات و كسب أكبر قدر ممكن من الاصوات ، لذلك السياسة ما الها دين و لا بتعرف اخلاق لانها متل الحرباية بتغيير لونها محل ما بتدعس……….

أما المصطلحين التانيات النقيضين لبعض اللي بدي عرفكن عليهن اليوم كمان هني القوة الخشنة و القوّة الناعمة ، بتسمعو الدولة كذا قررت استخدام القوّة الخشنة اتجاه علاقاتها مع بلد فلان ، او استخدام القوّة الناعمة داخلياً بقضية أو موضوع معين ، ببساطة القوّة الخشنة هيي اللي بتتعلق بالقوة العسكرية و القوّة الاقتصادية  و أحد أمثلة القوّة الخشنة هيي الحرب على العراق اللي استخدم فيها حصار اقتصادي و بعدها عمل عسكري ، أما القوّة الناعمة فهيي القوّة اللي بتعتمد على الاعلام و الاعلان و العلاقات العامة و الدبلوماسية و ممكن حتى افلام السينما و الأغاني واللي اعتبر المنظّر الأمريكي جوزيف ناي انها قوّة أكبر من مجرّد صورة و علاقات عامة بل قوّة حقيقية قادرة على الوصول للاهداف اذا ما استخدمت بتواضع و دون تكبّر ، و ممكن تكون القوّة الناعمة مؤسسة الها بعد اقليمي متل الازهر بمصر مثلاً ، اللي بتأثر بشكل كبير على الصورة العامة للمسلمين بالعالم ، و بحيث كان مفهوم القوّة الخشنة هوة السائد بالسابق اتحول الاهتمام للقوة الناعمة أكتر و أصبح من أهم الادوات للتأثير بالكتير من شعوب الدول من دون الكلفة الباهظة للقوة الخشنة اللي بتتلخص بالاعمال العسكرية و الحصارات الاقتصادية…………..

المصطلح التالت هو مصطلح اللوبي  ” lobby” ، واللي هوي ترجمةً معناتو الردهة ، اما بالسياسة فمعناتو جماعة الضغط ، و هوي عبارة عن مجموعة بتجمعها مصالح مشتركة و بتحاول التأثير على القرارات الي بتتخذها الدولة بحيث انو ما تنتضر مصالحها او بالعكس حتى ، يعني ممكن تفيد مصالحها ، و بنسمع كتير أمثلة عن اللوبيات حول العالم متل اللوبي الصهيوني  ” اليهودي ” بالولايات المتحدة واللي بيضغط على الحكومة لاتباع سياسات لصالح دولة اسرائيل مقابل تأييد سياسي داخلي اما لاحدى السيناتورات او حتى الرؤساء ، و مثال آخر للوبيات هوة اللوبي اليهودي بروسيا و اللي بيقولو انو موّل و دعم الحملة الانتخابية للرئيس بوتين و اللي عبر الاخير  عن شكرو للدعم بزيارة اسرائيل فوراً بعد نجاحو بالانتخابات ، و هدا ممكن جماعة الضغط الها الطابع الاجتماعي او بتعنى بشؤون التربية او البيئة ، يعني ما بتقتصر عالامور السياسية……….

و هلأ رح نمرء سريعاً على بعض المصطلحات اللي ممكن تسمعوها من دون ما ندخل بتفاصيلها لانو بالاصل رح أعمل حلقات كاملة عنها بالمستقبل ان شاء الله و من شان ما تبقى مواد الحلقة مواد ناشفة و مركّزة ، المصطلح الاول اللي رح ابلش فيه هو مصطلح التأميم ، طبعاً مؤخراً سمعنا انو السيد قدري جميل اقترح اقتراح مانو جميل ابداً بالنسبة للانسان اللي بيتعلق فيه هدا الاقتراح ، واللي هوّة تأميم سيريتل ، و اي يعني نقل ملكية قطاع معين الى ملكية الدولة ، يعني بتصير سيريتل ملك للدولة ، اي انفلج ابو الروم و انقطع حسو قدري شرح صدري ، بالنسبة للنظام، شركة سيريتل متل الكيماوي بالنسبة لامريكا ، خط أحمر!! ، ما علينا ! ، و مثال آخر للتأميم هوة تأميم شركات النفط بنفزويلا من قبل الرئيس هوغو شافيز ، اللي اعتبرها للحكومة وبالتالي ملكية عامة يعني للشعب !!

في عنا مصطلح ال ” رجعي ” وهوي مصطلح التمسك بالمبادئ القديمة و رفض الاصلاحات الحديثة بكل مجالات الحياة ، و في كمان مصطلح الحكومة المؤقتة و اللي بيعني الحكومة اللي بتتشكل بشكل طارئ لملأ الفراغ بسبب سقوط الادارة او النظام الحاكم ، و بتختلف عن حكومة تصريف الاعمال و اللي بتنوجد هاي الحكومة بين القديمة و الجديدة ، يعني بينات ما يتم تشكيل حكومة جديدة ، في عنا مصطلح حق تقرير المصير واللي هوة بيعني انو لكل مجتمع الو خاصية او ميزة خاصة الحق بانو طموحاتو السياسية و ادارة حياة المجتمع اليومية بالطريقة اللي بيريدها من دون تدخل خارجي او قهر لهذا الشعب ، و هذا قلما ما يحدث بسبب المصالح السياسية و نتائج ممكن تحصل كتفكك للدولة لاجزاء ، و آخر شي رح اتطرقلو هو مصطلح البروتوكول و اللي سياسياً بيعني اتفاق بين دولتين او اكتر بيرتبطو ببعض و بينظم العلاقة بيناتهن أما دبلوماسياً فبيعني القواعد اللي بتنظم العلاقات الدبلوماسية بين الدول ، متل استقبال الرؤساء لبعض ، متل كيفية كتابة الرسائل لبعض ، و تحديد اماكن جلوس الشخصيات السياسية المهمّة باجتماع معين ، هيك بيكونو عم يتبعو البروتوكول ، و أغلبها قواعد مجاملة و تمسيح جوخ و لحس رجلين العفو منكن ، بس انو هيك المجتمع الدولي أجلّكن………..

هيك منكون خلصنا من فقرتنا الاولى واللي كانت الجزء التاني من مصطلحات سياسية مهمة منسمعها و ممكن نستخدمها بحياتنا اليومية ، يعني هلأ صار فينك تنفعل و تطرقلك كم مصطلح تجيب خصمك بالارض ، اي كيف لكن ، فاصل صغير روؤولي حالكن فيه اعزائي المستمعين و برجعلكن بفقرتنا التانية ، فقرة الشخصية السياسية العظيمة لليوم ………….

———————————-

اهلا و سهلا بعودتكن اعزائي المستمعين واللي مرافقينني اليوم بحلقة فن الممكن بفقرتنا التانية من البرنامج ، واللي تعودنا فيها بالحلقات الاولى انو نلقي الضوء على آخر المتسجدات المتعلقة بالشأن السوري ، بس نظراً لأهمية الموضوع خليتها بالفقرة التالتة بحيث انا واياكن منتاقش من بعد ما نكون أخدنا جرعة من عالم السياسة و اتعرفنا على أهم شخصياتو ……..

اليوم حبيت القي الضوء على شخصية فريدة من نوعها أثرت على عالم السياسة بشكل كبير عبر التاريخ و ليومنا هدا ، شخصيتنا لليوم هيي الفيلسوف و الكاتب الفرنسي فرانسوا ماري ارويه المعروف باسم فولتير، من اعظم فلاسفة الانوار او التنوير باوروبا واللي ساهم بشكل كبير بالثورة الفرنسية و الثورة الاميركية لاحقاً ، واللي دعا للتسامح و نبذ الشر ، وُلد فوتير عام 1694 ميلادي و توفي عام 1778 ، بعد ما كتب الكثير من المؤلفات و اكثر من عشرين الف خطاب  و ما يقارب الالفين من الكتب و المنشورات ……

رغم انو ربط فولتير بالسياسة امر صعب لانو ما كتب شيء مختص تماماً بالمجال السياسي ، الا انو الو فضل كبير بتحول المجتمع الاوروبي و خاصة فرنسا من النظام الارستقراطي الاقطاعي و اللي بعني فيه سيطرة فئة تعتبر من أعيان الدولة و الي كانت مسيطرة على اراضي واسعة من الدولة الى نظام الطبقة المتوسطة  ……

من اهم افكار فولتير هيي نظرتو للملكية والمساواة ، بحيث انو اعتبر من الطبيعي يكون في تفاوت بطبقات المجتمع ، بحيث انو في غني و فقير و أيد قيام نظام فيه طبقات لانو اعتبر هالشي اساس الحياة  ، بس دون ما يستغل الغني الفقير و أكد على العدالة الاجتماعية و بالتالي على الملكية الفردية بس من دون تحويل هدا الحق لوسيلة للطغيان من جهة الاغنياء و الحرمان من جهة الفقراء ، لذلك دعا لمراقبة هدا الحق من شان ما يخرج عن حدودو المشروعة ،  وبالحين اللي بينكر فيه فولتير امكانية تحقيق المساواة في الأملاك والثروات بيدين بشدة اللا مساواة الاجتماعية و الميزات اللي أخدوها النبلاء بعصرو………

بالنسبة للدولة عند فولتير فهي كانت عبارة عن اتحاد أسر بين بعضها و ما متل ما ادعى الفلاسفة اللي قبلو بانها عقد اجتماعي بين الحاكم و المحكومين ، واللي بعنيه بالعقد الاجتماعي هيي نظرية قامت على مبدأ بسبب حاجة المحكومين للتنظيم ولانهن وجدو من الصعب بانو يديرو شؤون الحياة من دون وجود سلطة قائمة ، قامو بتأسيس عقد بين الحاكم والمحكوم و كان هدا العقد بتلات اشكال ، عقد بتكون فيه سلطة الحاكم مطلقة و عقد بتكون السلطة موزعة بين الشعب و الحاكم و حكم بتكون السلطة رمزية يعني بشكل اسمي بايد الحاكم ، بس فولتير بيشوف انو الدولة نشأت من الاكراه و ليس من التعاقد ، و الحق الحقيقي الفعلي بالنسبة لفولتير ما بيقوم الا على الارتضاء……

بالنسبة لافكار فولتير بموضوع الحكم الافضل للدولة ، فشاف انو السلطة لازم تكون بايدين الانسان المؤهل لقيادة المجتمع للسعادة ،و اللي شافها بشخص الملك ، اما البرلمانات بهداك الوقت فشافها نوع من انواع المحاكم ، و الحكم الملكي المستنير رح ينتشل فرنسا من الفساد ، لانو الملك المستنير القوي قادر على مواجهة النظام الاقطاعي و اللي حكينا عليها بالسابق بانو فئة قليلة بتمتلك قطاعات كبيرة بالدولة و بتتحكم فيها ، و  درس فولتير الدستور البريطاني بهداك الوقت واللي كان بيكفل الحرية و المساواة لكل الطبقات ، و اعتبر انو انجلترا هيي البلد الوحيد على سطح الكرة الارضية اللي بيتحجم فيها سلطة الملوك ، بحيث انو الملك بينتركلو كامل السلطة لتحقيق الخير و بنفس الوقت بتتكبل ايديه بفعل الشر ………….

و بالنسبة لنظرة فولتير للدين فكان عندو تناقض بهدا المجال ، فكان ناقد كبير للكنسية و رجال الدين ، وكان بيعتبرو الكتير من العالم انو ملحد ، بس هالشي كان ظن خاطئ فيه ، بحيث هالشي منفي لبناؤو كنيسة باحدى الضيع و كان الو نشاطاتو الدينية و دعا للتسامح ، و المثير بالموضوع بانو كان يتهجّم بشكل كبير عالاسلام و على النبي محمد عليه الصلاة والسلام خاصة بكتابو ” التعصب ” و اللي اعتبر انو النساء بينجبرو فيه على الايمان بالاسلام ، الا انو رجع عن افكارو هاي و خاصة بعد قرائتو  لكتاب ” سيرة حياة محمد ” اللي نُشر بلندن عام 1720 للمؤلف هنري دي بولونفيرس و اعتبر انو ” محمداً مع كونفوشيوس و زردشت أعظم مشرعي العالم ” على حد تعبيره ، و كتب فولتير كتاب بعنوان ” اخلاق الامم و روحها ” دافع في عم محمد عليه الصلاة و السلام و اعتبرو مفكر سياسي عميق الفكر ومؤسس دين عقلاني حكيم ، مشير الى انو الدول الاسلامية كانت بتتمتع دائماً بالتسامح تاريخياً ……….

وهيك منكون شفنا الافكار العامة اللي مهد فيها ” فولتير ” لقيام الثورة الفرنسية عام 1789 ،و استطاع فولتير الدخول لقلوب اللي عاصروه  بسبب حملاتو البليغة ضد النظم القائمة بهداك الوقت ، و مطالباً بالاصلاح و داعياً للهدم وتدمير الظلم و الطغيان ……

توفى فولتير عام 1778 و كان بسبب عدائو للكنيسة ما سمحت الاخيرة بدفنو ، بس اصدقائو و بشكل سري دفنوه و تم لاحقاً تحنيط عقلو و قلبو بشكل منفصل و احتفلت فيه الجمعية الوطنية الفرنسية احتفال العظماء و اعادوه للبانثيون اللي تعتبر مقبرة عظماء الأمّة تكريماً لالو ……..

و هيك منكون تعرفنا على وحدة من أهم الشخصيات اللي أثّرت على تاريخنا المعاصر و اللي مهّدت لقيام ثورات حول العالم من بعد قيام الثورة الفرنسية و اللي بتعتبر نقطة فاصلة بحياة الشعوب ………

ان شاء الله تكونو لسا مصحصحين اعزائي الرائعين المستمعين ، و معكن حق اذا مليتو من المعلومات التاريخية ، بس الهدف الرئيسي نعرف كيف جوانب الحياة بالوقت الحالي اتأثرت عن طريق هدول العظماء و انو نحاول نسخّر هالمعلومات اللي منتلعمها بصنع الخير و بالرقي بافكارنا لترقى لمستوى نفيد فيه مجتمعنا ووطنا وحتى البشرية اذا أمكن………..

فاصل صغير اعزائي المستمعين المناضلين و برجعلكن مع فقرة آخر التحليلات المتعلقة بالشأن السوري…………

—————————-

اهلا بعودتكن أصدقائي و أصدقاء البرنامج بالفقرة التالتة ، فقرة آخر التحليلات المتعلقة بالشأن السوري ، ان شاء الله تكونو روقتولي اعصابكن بعد الزخم السياسي اللي زخمتكن فيه بالفقرات السابقة ، لنتطلع انا واياكن على نظرة المحللين و المراقبين للوضع السوري و نعمل محاكمة بعقلنا لنشوف اذا حكيهن صح و شو الدوافع وراه و اذا ممكن يتطبق………….

ببدأ اليوم مواضيعنا بتسليط الضوء على مقال هوي عبارة عن رد على مقال تاني بالمجلة الشهيرةForeign Affairs” ”  واللي بتهتم بالسياسات الخارجية ، و المقالين بيتمحورو عن امكانية الوصول لتسوية بين الاطراف المتنازعة بسورية ، بالمقال الاول و اللي عنوانو ” لا تسوية في دمشق ” بيدعي الكاتبين بلال صعب و أندرو تابلر انو من الصعب التوصل الى اتفاق بسورية لانو رح يكون وقف مؤقت للعنف و رح ترجع حمامات الدم تتنفذ، لذلك خليهن بتقاتلو لحتى حدا يفوز و هيك بيدوم السلام اكتر بعد ما ينتهو ، و عطو أمثلة عن حروب سابقة و ثورات سابقة كان أغلبها بافريقيا  ، بيرد عليهن بنفس المجلة اساتذة العلاقات الدولية مداف جوشي و مايكل كوين بمقال اسمو “تسوية سوريا ” بانو حكيهن مانو صحيح و بأنو أمثلتهن محدودة ، و رداً على ادعاء الاولانيين بانو موضوع التسويات اغلبها فشل بدمج الجيش و تشارك السلطة قال جوشي و كوين بانو الداتا او الاحصائيات بتفرجي عكس هالشي و 75 بالمية من مشاركة السلطة كانت نتيجة تسوية و محادثات ، و 70 بالمية من نزع السلاح نجح ، و رداً على ادعاء تاني بانو أغلب الظن رح ينتصر الثوار بانتصار عسكري حاسم قالو انو بالثورات المسلحة من عام 1989  ، 18 كفاح ثوري نجح و لكن أغلبهن بالسنة ، مع العلم انو الحالة السورية عن تدخل عامها التالت ، غير انو 6 من هالانتصارات كانو انقلاب عسكري و 12 ادّو لدول فاشلة اغلبها بافريقيا ،الى جانب انو اغلب الانتصارات كانت بسبب انهيار النظام نفسو و ليس خسارة قواة النظام ، و بالاخير بيقولو انو لو كان الثوّار رح يحققو نصر عسكري كانو حققوه و خلصو ، و كذلك انصار الاسد و حتى لو انتصر على الثوار رح يكون هالشي مؤقت ، مقابل هالشي ، لازم اصحاب القرار بدمشق يوفرو ضمانات ليصير وقف اطلاق النار بوجود مراقبين دوليين و قوات حفظ سلام ، الشي اللي رح يفسح المجال لعملية و لو بطيئة مع وجود وسيط دولي بمناقشة المواضيع المطروحة بالصراع ، و بيقولو الكاتبين انو 25 من هالحالات اللي صارت بالتاريخ اقل من 5 اللي فشلو مشيرين للامكانية الكبير لنجاح السيناريو ، و نهايةً بيشوفو انو الاحصائات السابقة للحروب الاهلية و التوجهات الاخير بتميل لكفة التوصل لتسوية قابلة للتفاوش ، ان كان هلأ ولا بعدين………….

يعني و لعلّق على هالشي و من وجهة نظري الخاصة ، التسوية ما ممكن اتتم الا بشيء اسمو ” انتقال عدلي  ” و اللي هوّة بيتم عن طريق محاكمة المجرمين و القتلة ووقتها ممكن اتم مفاوضات بمواضيع اخرى ، لازم ينحقن الدم ، و ليتم حقنو لازم اتتم تنازلات كبيرة و من كل الاطراف بس دون المس بالمبادئ و المطالب اللي انتفض من شانها الشعب ، و اللي هيي الحريات العامة و ازالة القمع و الاستبداد  و التأكيد على كرامة الانسان  و الشفافية بالتعامل بين الحاكم و المحكوم و تحسين الاوضاع المعيشية  ، و لازم اي مبادرة فيها تخفيف لمعاناة الشعب السوري نشتغل عليها ، لامو معاناتهن صارت أكبر من قدرة اي انسان انو يحتملها لذلك لازم نحس فيهن و نفكّر بحل من خلالهن و انشاء الله خير……….

المقال التاني اللي بدي اتطرقلو هوة مقال للبروفيسور بالعلوم السياسية والشؤون الدولية مارك لينش بعنوان ” هبوط سوريا الصعب” بمجلة السياسات الخارجية ” Foreign Policy ” ، و اللي بيتحدث فيه عن كيفية مساعدة الشعب السوري للخروج من أزمتو ، بيحكي بالبداية انو اخر التوصيات هيي بمد الثوّار المعتدلين بالسلاح ليتفوقو على التيار  السلفي الجهادي بالثورة و هالشي بنظرو حتى رح يكسر توازن القوى بين الثوّار  والقوّات النظامية ، ورح يحط نهاية للصراع ، بالاضافة لانو رح يخفف من التجمّع حول الجماعات الجهادية و زيادة تأثير الثوّار السوريين ، و بيضيف انو لازم بالاضافة لمسألة التسليح النظر لامور اخرة متل المسألة الانسانية والازمة السياسية ، و بيحكي بعدها عن تقرير كتبو مؤخراً وتم نشرو بموقع مركز الامن الامريكي الجديد اللي بيدعي فيه لتوصيات و ايجاد بدائل عن طريق حث الامم المتحدة والضغط عليها باتجاه زيادة العمليات الانسانية العابرة للحدود و بشكل مكثف والدعم الصريح لعملية الدمج و بناء هيكل المعارضة ليكون بديل قادر على ادارة الحكم ، و التحقيق بجرائم الحرب الضد الانسانية ، و زيادة الدعم للمناطق الواقعة تحت سيطرة المعارضة ، و بالاخير بيدعي لخطاب امريكي واضح و صريح و الاعلان عن موقف ايجابي اتجاه الوضع السوري لانو هاي هيي القيادة اللي بيطمحو السوريين يشوفوها و اللي لا بد انو توفرها الولايات المتحدة……………

و آخر شي رح احكي عن مقال لتيم مارشال محرر بالشؤون الدولية بالسكاي نيوز بعنوان ” سورية : محاولة كسر الازمة ” و اللي بيقول فيها بانو هدا الربيع رح يكون مختلف عسكريا و دبلوماسيا و لعدّة اسباب اولها استيلاء المعارضة على مراكز مهمة و مطارات عسكرية و اصبحت المعارضة قادرة على استهداف جزء من الطيران العسكري للنظام ، و رغم امتلاك النظام ما يقارب ال 400 طائرة حربية و 200 هيليكوبتر الا انو سقط عدد مانو قليل منهن بالاضافة الى انو ما كلهن هجوميات و تأمين قطع غيار و مستلزمات الهن من قبل ايران و روسيا ما بالشيء السهل ، لذلك تحول النظام لاستخدام السكود ، وعم يتم استخدام الاسلحة اللي وصلت مؤخراُ للمعارضة واللي عالاغلب اسلحة كرواتية ووصلت لجهات ما الها صلات بالجماعات الجهادية عم تستخدم بمعارك دمشق وللحفاظ على المكتسبات الاستراتجية بحلب ،كما انو منطقة القنيطرة الحدودية مع اسرائيل صارت اغلبها تحت سيطرة قوات المعارضة ، و عم يقول الكاتب بانو السبب التاني اللي رح يخلي هدا الربيع دبلوماسي هوي انو وزير الخارجية الامريكي جون اكد على انو لقاء اصدقاء سوريا بروما ما رح يكون محل لبيع الكلام ! الشي اللي  بيلمح لامكانية ازالة الحظر عن ارسال اسلحة للمعارضة ، و اخيرا ذكر انو كيري قال انو كان على الاسد انو يتنحى مشيراً لانو الحديث على تسوية بهاد الموضوع كان خاطئ……….

و هيك اصدقائي الرائعين بكون عملنا لمحة عالسريع على بعض ما كتبو المحللين السياسين باهم المجلات العالمية اللي بتهتم بالشؤون الخارجية و سياسات الدول ،فاصل صغير و برجعلكن بالفقرة الاخيرة ، فقرة حكمة اليوم السياسية……..

——————————————-

سعيد بعودتكن و بعودتي الكن اعزائي المستمعين بآخر فقرة من فقرات البرنامج و اللي رح نتعرف فيها انا واياكن على حكمة سياسية على السريع ، اليوم اخترتلكن اقتباس من اقوال المناضل السلمي مهاتما غاندي اللي اتحدى الظلم و القهر البريطاني دون استخدام اي سلاح فتاك ، وانما استخدم الصبر و الحكمة والثبات عالمبادئ ، و بيقول : “لا بد أن تكون التغيير الذي ترغب أن تراه في هذا العالم ” ، لذلك لازم نبلش بنفسنا ، و رغم سهولة الكلام و صعوبة التنفيذ ، لا بد انو نحاول ، اذا ما من شاننا ، من شان الاشخاص اللي منحبهن و معزهن ومن بلدنا ……….

هيك منكون وصلنا لنهاية البرنامج هالاسبوع و اللي حكينا فيها عن مواضيع متنوعة من مصطلحات جديدة للحديث عن الفيلسوف الفرنسي فولتير وصولاً لاخر التحليلات بالشأن السوري و حكمة اليوم ، انبسط كتير معكن اليوم اعزائي المستمعين و عائلتي التانية و بشكركن كتير لحسن استماعكن ، منلتقي الاسبوع الجاي بحلقة جديدة من فن الممكن معي انا اخوكن ماجد على اذاعة المستقبل الاحلى و الطاقات الشبابية ……اذاعة بلدنا …………………

Mail Skype Soundcloud Vimeo YouTube

اشترك بنشرة بلدنا البريدية

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك بالنشرة البريدية والحصول على تنبيهات بالمواضيع الجديدة للموقع.

انضم مع 9 مشتركين

شركاءنا

أخبار الشام آبونا يوميات سورية
%d مدونون معجبون بهذه: