الحرُ يسيطرُ على قريةٍ كاملةٍ بريفِ حمصَ الشماليّ.. والمعارضة ُتتهمُ الأسدَ بتطهيرٍ طائفيٍ ينالُ من حمصَ

الحرُ يسيطرُ على قريةٍ كاملةٍ بريفِ حمصَ الشماليّ.. والمعارضة ُتتهمُ الأسدَ بتطهيرٍ طائفيٍ ينالُ من حمصَ
تقرير الثورة السورية 07- نيسان- 2013
مدنياً..  أكثرُ من مئةِ شهيدٍ خلالَ قصفٍ مدفعيٍ وصاروخيٍ عنيفٍ يستمرُ على عمومِ سوريا.

لسماع الحلقة انقر زر التشغيل من فضلك، ويمكن إيقاف سماع بث إذاعة بلدنا العام من خلال نقر زر الإيقاف في مشغل الإذاعة الأسود يسار الصفحة

فقدت سوريا مئة ًواثني عشر شهيداً اليوم، معظمهم في دمشق.. وإليكم التفاصيل:

دمشق:  43/   حمص:  18/   حلب:  17/   دير الزور:  11/   حماه:  9/    درعا:  8/   إدلب:  4/   اللاذقية:  2/

قدمت دمشق ثلاثاً وأربعين شهيداً، ارتقوا خلال قصفٍ عنيفٍ نفذته قوات الأسد بقذائف الدبابات على حي القابون، وبراجمات الصواريخ على أحياء جوبر والتضامن والأحياء الجنوبية، فيما جدد الطيران الحربي غاراته على بلدات المليحة والقيسا وقارَة، واستمرّ القصف الصاروخي والمدفعي المكثّف على مدن زَمَلكا والمُعَضّمِيّة وحَرَسْتا ودارَيّا؛ في حين اقتحمت قوات الأسد مدينة جَيرود في منطقة القلمون، وسُجِلَ انفجار سيارةٍ مفخخةٍ بحي مساكن برزة، ولم ترد معلوماتٌ عن إصاباتٍ إثرها.

فيما ارتقى ثمانية عشر شهيداً في حمص، إثر تجدد القصف المدفعي والصاروخي العنيف، على أحياء حمص المحاصرة ومدن الحُولَة وتَلْبِيسَة والقْصِير وبلدة الغَنْطو؛ والقصف من الطيران الحربي على قرية آبِل، تزامناً مع إطلاق نارٍ كثيفٍ استهدف حي الوَعْر، صادرٍ عن حواجز قوات الأسد المحيطة به.

كما قدمت حلب سبعة عشر شهيداً، خلال قصفٍ مكثفٍ من الطيران الحربي، طال أحياء السُكّرِي والأنصارِيّ الشرقي، وقصفٍ بقذائف الهاون على أحياء المَعْصَرانية وطريق الباب، وبراجمات الصواريخ على مدينة السْفِيرة.

إلى دير الزور، حيث استُشهِد أحد عشر، بسبب القصف بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، الذي تجدّد على معظم أحياء المدينة، كما استهدف مدينة الموحَسَن وقرى شَقْرا والخريطة والزغير، والطريق العام لحلب- دير الزور.

فحماه التي ارتقى فيها تسعة شهداءٍ، ونفذت قوات الأسد قصفاً عنيفاً بالمدفعية الثقيلة، على قرية حُرْبَنْفَسَه في الريف الجنوبي.

ودرعا التي قدمت ثمانية شهداءٍ، تجدّد فيها القصف المدفعي والصاروخي العنيف، على أحياء درعا البلد وبلدات مَعْرَبا والمْسِيفرة، في حين شنت قوات الأسد حملة دهمٍ واعتقالاتٍ في بلدات كفِر شمس واِنْخِل.

هذا وقدمت إدلب أربعة شهداءٍ، إثر قصفٍ بالمدفعية الثقيلة، استهدف قرى البَشِيرِيّة وأم الريش وبَدَاما بريف جسر الشغور

في حين ارتقى شهيدان اثنان في اللاذقية، بسبب القصف الذي استهدف مَصيَفَ سَلْمى براجمات الصواريخ، وتزامن مع حملة دهمٍ للمنازل واعتقالاتٍ طالت مدينة الحَفّة.
______________________________

عسكرياً..  الحرُ يأسرُ نقيبٍ طيّارٍ بريفِ دمشقَ ويحررُ قرية َ(أم شرشوح) بريفِ حمصَ.

في دمشق، استهدف الجيش الحر قسم شرطة مخيم اليرموك ورَحبَة الدبابات الواقعة في حي القابون بقذائف الهاون؛ وأعلن سيطرته على شارع البالة في منطقة السيدة زينب بالكامل، فيما هاجم حاجز مفرق السَحْل في منطقة القلمون، موقعاً عدة إصاباتٍ بين قوات الأسد، وأسر النقيب الطيّار (منذر إسماعيل العَرسان) في ريف دمشق الشمالي الغربي.

أما درعا، فاستهدف الجيش الحر فيها بقذائف الهاون، حاجز مساكن جِلّين وكتيبة المدفعية المتمركزة في بلدة الشيخ سعد، فيما تمكن من تفجير سيارة تموينٍ عسكريةٍ على الطريق الدولي باستخدام عبوةٍ ناسفةٍ؛ وتحرير كامل الحاجز الرباعي المتمركز في حي طريق السد.

إلى حمص، حيث أعلن الجيش الحر سيطرته على قرية أم شرشوح في الريف الشمالي، بعد تحريرها من جميع حواجز قوات الأسد، فيما جدد استهدافه للكلية الحربية بقذائف الهاوِن.

ثم حلب، حيث ضرب الجيش الحر بقذائف الهاوِن حاجز العوارِض في حي الشيخ مقصود، وفجّر حاجزاً آخرَ لقوات الأسد المتمركزين في ساحة الجديدة بأحياء حلب القديمة؛ موقِعاً عدة قتلى وجرحى من عناصر الحاجزَين، تزامن ذلك مع اشتباكاتٍ عنيفةٍ دارت في محيط المشفى اليوناني بحي الأشرفية، وفي محيط مطارَي حلب الدولي والنَيرَبِ العسكري، أثناء إمطار المطارَين بقذائف الهاوِن.

وننتقل إلى دير الزور، حيث ضرب الحر مطارها العسكري براجمات الصواريخ، في ظلّ اشتباكاتٍ شهدها محيط المطار.

وفي الرقة، قصف الحر بالصواريخ محلية الصنع مطار الطبقة العسكري، محققاً إصاباتٍ مباشرةً في صفوف قوات الأسد.
______________________________

الشأنُ السوريُ دولياً تحتَ مجهرِ المنظماتِ والإعلام..

في بيانٍ أصدره المجلس الوطني السوري، أدان الحصار المفروض على حمص منذ ثلاثمئة يومٍ، متهماً نظام الأسد بانتهاج سياسة التطهير الطائفي والتدمير المنظم للمدينة؛ واصفاً إياها بعاصمة الثورة السورية وقلبها النابض، التي تعاني من الخنق عديم الرحمة ومحاولات الإبادة والتدمير البربرية الممنهجة؛ على مرأىً من العالم الذي يقف متفرجا،ً ويُذكَرُ أن عدد الشهداء في محافظة حمص قد تجاوز العشرة آلافٍ، منذ بدء الثورة قبل عامَين، حسب ما ذكرته شبكة أخبار الجزيرة.

فيما نقلت شبكة بي بي سي العربية، تحذيرات وكالة شؤون اللاجئين في الأمم المتحدة، من إنها ستعجز قريباً عن تقديم المساعدات الإنسانية الأساسية، للاجئين السوريين في الأردن خاصة ًوالبلدان الأخرى عامة،ً بسبب اقتراب مواردها المالية من النفاد، حيث قالت المتحدثة باسم منظمة اليونيسيف (ميركادو)، “إن الاحتياجات تتصاعد أضعافاً مضاعفة ًونحن مفلسون”، مشيرةً إلى احتمال ارتفاع عدد اللاجئين السوريين في الأردن إلى أكثر من مليون شخص؛ أي ما يعادل خُمْس سكان الأردن.
______________________________

*  لا يهدف هذا التقرير إلى سرد التفاصيل اليومية، إنما يركّز على أهم الأحداث التي تستوجب الذكر.. وتعتمد أرقام الإحصائيات مكان الاستشهاد لا التولّد..

فريق العمل:

إعداد: نيو سيريا نيوز

تقديم: ريم الشام

ميكساج: أبو أسامة

Mail Skype Soundcloud Vimeo YouTube

اشترك بنشرة بلدنا البريدية

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك بالنشرة البريدية والحصول على تنبيهات بالمواضيع الجديدة للموقع.

انضم مع 29٬796 مشترك

شركاءنا

أخبار الشام آبونا يوميات سورية
%d مدونون معجبون بهذه: