ضربُ مطارَي دمشقَ الدوليّ والمزة العسكريّ.. ومجلسُ الأمنِ يُجْمِعُ على إدانةِ تفجيرِ جامعِ الإيمان

New Syria News أخبار سوريا الجديدة

New Syria News أخبار سوريا الجديدة

تقرير الثورة السورية  22 – آذار – 2013

مدنياً.. قصفٌ صاروخيٌ ومدفعيٌ عنيفٌ يستمرّ في عمومِ المحافظاتِ السورية.

لسماع الحلقة انقر زر التشغيل من فضلك، ويمكن إيقاف سماع بث إذاعة بلدنا العام من خلال نقر زر الإيقاف في مشغل الإذاعة الأسود يسار الصفحة

فقدت سوريا خمساً وثمانين شهيداً اليوم، معظمهم في دمشق ودرعا.. وإليكم التفاصيل:

دمشق:  27/   درعا:  18/    حلب:  9/     إدلب:  9/    دير الزور:  8/    حماه:  4/ 

حمص:  4/    الرقة:  3/    القنيطرة:  3/

قدمت دمشق سبعاً وعشرين شهيداً، ارتقوا جرّاء استمرار القصف الصاروخي والمدفعي العنيف، على أحياء جُوبَر والقابون ودمشق الجنوبية، وعلى مدن دوما وحَرَستا وزمَلكا ودارَيّا، وبلدات العْتِيبَة ومِسْرابا والنَشّابية وبيت سَحِم والذِيابيّة وحَرّان العواميد والبُوَيضَة وبيت جِن، وتجدد القصف من الطيران الحربي على مدينة عدَرْا وبلدة القَيسا، فيما سُمِعَ دويّ انفجارٍ ضخمٍ هزّ منطقة المَيسات وسط العاصمة.

وفي درعا ارتقى ثمانية عشر شهيداً، خلال تجدد القصف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاوِن على أحياء درعا البلد، واستمرار القصف من الطيران المروحي على بلدة سَحْم الجولان، والقصف المدفعي على بلدات مَحْجَة والشيخ مسكين والحْرَاك وخُرْبَة غزالة والكَتِيبة وصَيدا، وقرى اللّجَاة والغارِية الغربية واِبطع وطَفَس وجِلّين واليادودة.

فيما سُجِلَ قصف قوات الأسد للجهة الشرقية من المسجد العمري، أثناء رفع أذان المغرب، ما أسفر عن أضرارٍ بالغةٍ في الحي الأوسط المحيط بالمسجد.

إلى حلب، حيث ارتقى تسعة شهداءٍ، وقصف الطيران الحربي حي طريق الباب، فيما طال القصف بالمدفعية أوتوستراد

.الراموسة وبلدة حْرِيتان

وإدلب التي قدمت تسعة شهداءٍ، إثر قصفٍ عشوائيٍ بالمدفعية الثقيلة وراجمات الصواريخ، طال بلدات حِيش ومَعَرّة مِصرِين وأريحا والهَبِيط.

وفي دير الزور ارتقى ثمانية ٌآخرون، خلال تجدد القصف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاوِن، على معظم أحياء مدينة.

وحماه، حيث استُشهِدَ أربعة،ٌ خلال قصف من الطيران الحربي وبراجمات الصواريخ، استهدف بلدات كِرناز وكفِرْ زِيتا وكفْرِ نْبودة والحَمّامِيّات، والمزارع المحيطة بتل هَوّاش، وقرى جبل شَحْشَبو.

واستُشهِد أربعة ٌأيضاً بحمص، حيث استمر القصف الصاروخي والمدفعي المكثف، على أحياء بابا عمرو والخالِدِيّة وبقية حمص المحاصرة، وعلى مدن الرَسْتَن والحُولَة، وقرى الغَنْطو والدار الكبيرة.

فيما ارتقى ثلاثة شهداءٍ في الرقة، حيث هز انفجارٌ ضخمٌ مدينة الطبقة وريفها، وجرت معاركُ عنيفة ٌفي محيط اللواء السابع عشر.

كما ارتقى ثلاثة شهداءٍ آخرين في القنيطرة، ارتقوا خلال قصف صاروخي ومدفعي عنيف، استهدف قرى جُبّاتا الخشب وطْرَنْجَة.

______________________________

عسكرياً..  ضربُ مطارَي دمشقَ الدوليّ والمزة العسكريّ وتحريرُ قريةِ الرُفيد بالقنيطرة.

قصف الجيش الحر في دمشق مطار المزة العسكري بعددٍ من الصواريخ محلية الصنع، كما جدّد استهدافه لمطار دمشق الدولي بقذائف الهاوِن والصواريخ، ولمبنى المخابرات الجوي في حرستا بقذائف الهاوِن، ما أدى إلى تدمير إحدى الرشاشات الثقيلة على سطح المبنى، فيما اقتحم الجيش الحر ثلاث مبانٍ تتمركز فيها قوات الأسد على أطراف حي جوبر، موقِعاً عشرين قتيلاً منهم.

وفي درعا، كَمَنَ الجيش الحر لموكب قائد وحدات حفظ الأمن والنظام بدرعا العميد (محمد حميد السمير)، فتمكن من اعتقاله ومرافقيه، وهاجم الحر حاجز مفرق بلدة اليادودة، موقِعاً عدة قتلى وجرحى من قوات الأسد، فيما تصدى لمحاولة قوات الأسد اقتحام قرية التَبّة في منطقة اللجاة، حيث دارت اشتباكاتٌ عنيفة ٌعلى مشارف القرية.

وإلى حلب، حيث حرر الجيش الحر جامع سعد بن أبي وقاص في حي صلاح الدين، والأبنية المحطة به، فيما هاجم الجيش الحر تجمعات قوات الأسد المتمركزة في معمل الأندومي، الواقع على أطراف بلدة خان العسل، تزامن ذلك مع اشتباكاتٍ عنيفةٍ دارت في محيط فرع المداهمة بحي الميدان، ومحيط مبنى الأمن الجوي والمدفعية بجمعية الزهراء.

وإدلب، التي هاجم الجيش الحر فيها حواجز كفِرْنَجِد والتلّ والحديقة المتمركزة في مدينة أريحا، موقِعاً عدة قتلى وجرحى بين قوات الأسد.

أما القنيطرة، فأعلن الجيش الحر فيها تحرير قرية الرُفيد كاملة،ً بعدما سيطر على مفرزة الأمن العسكري وغنم كلّ ما فيها من سلاحٍ وذخيرة، كما سيطر على سريّة أبو خَرْج، الواقعة بين بلدات عين فْريخة والناصِرية، وغنم كلّ ما فيها من سلاحٍ وأسر عددا من جنود قوات الأسد.

______________________________

الشأنُ السوريُ دولياً تحتَ مجهرِ المنظماتِ والإعلام..

أدان مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة في بيانٍ أصدره، التفجير الذي استهدف جامع الإيمان بدمشق الليلة الماضية، الذي أودى بحياة الشيخ (البوطي) مع تسعٍ وأربعين شخصاً آخرين، دون أن يحمّل المسؤولية لأي ٍمن جانبَي الصراع في سوريا.. وحسب ما ذكرته البي بي سي العربية، فيُعتَبَر هذا البيان نموذجاً نادراً لتوحّد مجلس الأمن المنقسم حول الشأن السوري، إذ يجمع البيان روسيا الداعمة للحكومة السورية، وأيضاً الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا الداعمة للمعارضة.

فيما بدأ الرئيس الأميركي (أوباما) زيارته للأردن ليلتقي الملك الأردني (عبد الله الثاني)، ويبحث معه تطورات الأزمة السورية وعملية السلام، حيث يعقدان مؤتمراً صحفياً، عقب مباحثاتٍ حول الأوضاع في سوريا وعملية السلام في الشرق الأوسط.. فيما أعرب الملك الأردني في تصريحاتٍ سابقةٍ، عن أمله في أن تعطي زيارة (أوباما) للمنطقة زخماً لعملية السلام، واصفاً ما يجري في المنطقة بالخطير جداً.. وفق ما نقلته شبكة أخبار الجزيرة.

وفي وقتٍ سابقٍ، نقلت المحطة الفرنسية رسالة ًوجّهها الرئيس الأميركي (أوباما) إلى الأسد، خلال خطابٍ ألقاه البارحة في جمع ٍمن الطلاب الإسرائيليين في القدس، يدعوه فيها إلى الرحيل لكي يبدأ مستقبل سوريا، ويحذره من أنه سيتحمل المسؤولية، في حال استخدامه الأسلحة الكيميائية ضد شعبه.

______________________________

*  لا يهدف هذا التقرير إلى سرد التفاصيل اليومية، إنما يركّز على أهم الأحداث التي تستوجب الذكر.. وتعتمد أرقام الإحصائيات مكان الاستشهاد لا التولّد

فريق العمل:

إعداد: نيو سيريا نيوز

تقديم: ريم الشام

ميكساج: أبو أسامة

Mail Skype Soundcloud Vimeo YouTube

اشترك بنشرة بلدنا البريدية

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك بالنشرة البريدية والحصول على تنبيهات بالمواضيع الجديدة للموقع.

انضم مع 29٬796 مشترك

شركاءنا

أخبار الشام آبونا يوميات سورية
%d مدونون معجبون بهذه: