ضربُ الكيماويّ في ريفِ دمشقَ وحلب.. وانتخابُ “هيتو” رئيساً لأولِ حكومةٍ مؤقتةٍ

New Syria News أخبار سوريا الجديدة

New Syria News أخبار سوريا الجديدة

تقرير الثورة السورية 19 آذار 2013، نيو سيريا نيوز

مدنياً… شهداءٌ وحالاتُ تسممٍ واختناقٍ إثرَ ضربِ الكيماويّ في دمشقَ وحلب.

لسماع الحلقة انقر زر التشغيل من فضلك، ويمكن إيقاف سماع بث إذاعة بلدنا العام من خلال نقر زر الإيقاف في مشغل الإذاعة الأسود يسار الصفحة

فقدت سوريا ستا ًوتسعين شهيداً اليوم، معظمهم في دمشق وحلب ودير الزور.. وإليكم التفاصيل:

دمشق:  37/    حلب:  22/    دير الزور:  11/    إدلب:  9/    حماه:  8/    

درعا:  5/    حمص:  3/    اللاذقية:  1/

 قدمت دمشق سبعة ًوثلاثين شهيداً، بينهم ثلاثة ٌارتقوا في بلدة العتيبة، جرّاء ضربها بصاروخٍ يحتوي موادً كيماوية،ً إضافة ًإلى الكثير من حالات الاختناق والتسمم، فيما سُجِل سقوط عدة قذائف هاوِن في حديقة الجاحظ ومناطق من حي المالكي الدمشقي، ما أسفر عن سقوط عدة جرحى، تلاه انتشارٌ أمنيٌ كثيف.. هذا وتجدّد القصف بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاوِن، على أحياء جوبر والقابون، والقصف الصاروخي والمدفعي العنيف على مدن عَدْرا والزبداني ودارَيّا وزملكا ودوما، وبلدات الذِيابِيّة وخان الشِيح والبَحْدَلِيّة والنَشّابِية وبيت سَحِم ومخيّم الحُسَينية.

وفي حلب ارتقى اثنان وعشرون شهيداً، بينهم ستة عشر ارتقَوا في بلدة خان العسل، جرّاء قصفها بصاروخ أرض- أرض يحتوي موادً كيماوية، ما أسفر أيضاً عن وقوع خمسين مصاباً بحالات تسممٍ واختناق، إضافة ًإلى قصف الطيران الحربي على محيط مطار مِنّغ، وتجدد القصف بالمدفعية الثقيلة على حي مساكن هنانو.

إلى دير الزور، حيث استُشهِدَ أحد عشر، خلال استهداف معظم أحياء المدينة بالمدفعية الثقيلة وقذائف الهاوِن، وتجدّد القصف المدفعيّ المركّز على حيّي الحُوَيقة والشيخ ياسين.

وإدلب التي قدمت تسعة شهداءٍ، إثر قصفٍ عنيفٍ نفذه الطيران الحربي على بلدة الهَبِيط، والقصف الصاروخيّ المكثف على قرى الجبل الوسطاني وريف جسر الشُغور الشرقي.

فيما استُشهِد ثمانية ٌبحماه، حيث تجدّدت غارات الطيران المروحي والقصف الصاروخي على مدينة كفِرْ زِيتا، وسُجِل سقوط صاروخ أرض- أرض وسط بلدة كفرِ نْبودة، ما أدى الى دمار اثني عشر منزلاً بالكامل.

وفي درعا ارتقى خمسة شهداءٍ، خلال قصفٍ من المدفعية الثقيلة والدبابات على أحياء درعا البلد، ومن الطيران المروحيّ على بلدات النُعَيمَة وخُربَة غزالة، وبراجمات الصواريخ والمدفعية على بلدات المزيريب والكَتِيبة وخَرَاب الشَحِم والغارِية الغربية والمْسِيفرة وصَيدا وأم وَلَد.

واستُشهِد ثلاثة ٌآخرون في حمص، جرّاء تجدّد القصف بالمدفعية الثقيلة على أحياء الخالِدِية وجورَة الشِيّاح وبابا عمرو وبقية الأحياء المحاصرة، والقصف الصاروخي والمدفعي على مدينة الرَسْتَن.

هذا وارتقى شهيدٌ واحدٌ في اللاذقية، خلال قصفٍ عنيفٍ نفّذه الطيران المروحي بالبراميل المتفجّرة على ناحية كَنسَبّا.

______________________________

عسكرياً.. ضربُ قيادةِ الأركانِ ووزارةِ الدفاعِ والسيطرةُ على الشريطِ الحدوديّ الأردنيّ

استهدف الجيش الحر بعدة قذائف هاوِن محيط مبنى قيادة الأركان ووزارة الدفاع بدمشق، كما استهدف مطار المزة العسكري بقذائف هاوِنٍ أخرى، ومقرّ الفوج الواحد والأربعين المتمركز في ضاحية الأسد.. فيما دمّر حاجز عين عَفَا الواقع جنوب بلدة كناكِر، وتصدّى لمحاولات قوات الأسد اقتحام مناطق في برزة والسيدة زينب خلال اشتباكاتٍ عنيفة.. هذا ورُصِدَ سقوط قذيفةٍ على الحاجز المتمركز أمام وزارة النفط في حيّ العَدَوِيّ بدمشق، ما أسفر عن وقوع قتلى وجرحى بين قوات الأسد.

وفي درعا، سيطر الجيش الحر على سرية الهَجّانة الثانية، المتمركزة على الحدود السورية الأردنية، ليسيطر الحر بذلك على أربعين كيلومتراً من الشريط الحدوديّ الأردني، ويكتمل تحرير المنقطة الممتدة من بلدة مَعَرْيا إلى أطراف جُمْرُكِ درعا.

إلى حلب، حيث ضرب الجيش الحر بقذائف الدبابات والمدفعية الثقيلة، كلية المدفعية بالراموسة والأكاديمية العسكرية، ومطاري مِنّغَ والكوَيرِسَ العسكريين، كما استهدف بقذائف الهاوِن قوات الأسد المتمركزة في مطار حلب الدولي، خلال تأمينه عدة مجنّدين منشقين من المطار.

وإدلب، التي استهدف الجيش الحر فيها معسكر الجَازِر بجبل الزاوية، مستخدماً صواريخ محلية الصنع، وموقِعاً عدداً من القتلى والجرحى بين قوات الأسد.

وإلى الرقة، حيث استهدف الجيش الحر مقر اللواء الثالث والتسعين في بلدة عين عيسى، باستخدام مدفعٍ من عيار ثلاثةٍ وعشرين وصواريخ محلية الصنع، فيما تمكن من تأمين انشقاق أحد عشر جندياً من مطار الطبَقَة العسكري، تحت غطاءٍ كثيفٍ من الاشتباكات التي شهدها محيط المطار.

______________________________

الشأنُ السوريُ دولياً تحتَ مجهرِ المنظماتِ والإعلام..

بعد انتخابه رئيساً لأوّل حكومةٍ سوريةٍ مؤقتةٍ، أكّد (غسان هِيتو) أن إسقاط نظام الأسد على رأس أولويات حكومته، وشدّد على عدم الحوار معه، متعهّداً بإرساء الأمن والقانون، ووضع حدٍ للفوضى في المناطق المحررة التي تسيطر عليها المعارضة، موضحاً أن اختيار وزراء حكومته لن يكون وفقاً لتوزيع الحصص السياسية بل ستحكمه الكفاءة؛ وطالب (هِيتو) بإعطاء مقعد سوريا في الجامعة العربية والأمم المتحدة للمعارضة، وإقرار المجتمع الدولي بأنّ ما يحصل في سوريا، هو ثورة شعبٍ على “نظامٍ مجرمٍ وجائرٍ” لا معركة ًبين طرفين.. وفق ما نقلته شبكة أخبار الجزيرة.

ونقلت البي بي سي العربية، ما تبادلته الحكومة السورية وقوات المعارضة، من اتهاماتٍ حول استخدام أسلحةٍ كيماويةٍ بريف دمشق وحلب.. حيث قال وزير الإعلام السوري (الزعبي) أنه وفق قواعد القانون الدولي، يحقّ للحكومة السورية التوجّه إلى المنظمات الدولية والإقليمية، للادّعاء على الدول التي زوّدت المعارضة بأسلحةٍ محرّمةٍ دولياً، فيما أعاد نائب قائد الجيش الحر العقيد (مالك الكردي) توجيه الاتهامات إلى الحكومة السورية.. هذا وتحدث رئيس منظمة حظر انتشار الأسلحة الكيماوية (أوزمِجو)، بأنه ليست هناك معلوماتٌ مستقلة ٌعن استخدام الكيماوي بسوريا.

______________________________

* لا يهدف هذا التقرير إلى سرد التفاصيل اليومية، إنما يركّز على أهم الأحداث التي تستوجب الذكر.. وتعتمد أرقام الإحصائيات مكان الاستشهاد لا التولّد..

فريق العمل:

إعداد: نيو سيريا نيوز

تقديم: ريم الشام

ميكساج: أبو أسامة

Mail Skype Soundcloud Vimeo YouTube

اشترك بنشرة بلدنا البريدية

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك بالنشرة البريدية والحصول على تنبيهات بالمواضيع الجديدة للموقع.

انضم مع 9 مشتركين

شركاءنا

أخبار الشام آبونا يوميات سورية
%d مدونون معجبون بهذه: