في ذاكرة الجمهور – الحلقة السادسة

في ذاكرة الجمهور

في ذاكرة الجمهور

اليوم لح تكـــون حلقة خاصة..حلقة فريدة من نوعها …حلقة اليوم لح نحكي فيا عن أسم واحد بس…عن رياضي حر واحد…او ليس رياضي حر هو فحسب …هو الثائر والناشط والمجاهد والمنشد:عبد الباسط ممدوح الساروت

لسماع الحلقة انقر زر التشغيل من فضلك، ويمكن إيقاف سماع بث إذاعة بلدنا العام من خلال نقر زر الإيقاف في مشغل الإذاعة الأسود يسار الصفحة

مســـاء الحرية..وتحية رياضية جديدة ..عبر إذاعة سوريا الجديدة…إذاعة بلدنا
لكل مستمعينا عبر هذا اللأثير منرحب فيكون بحلقة جديدة من في ذاكرة الجمهور..برنامجكم الرياضي الأول

شهدائنا ومعتقلينا وجرحانا الرياضيين ..هنن هدفنا بهل البرنامج …بالأضافة لأحرار الرياضة السورية الي رفضو البقاء تحت سلطة وأمرة الرياضة الأسدية التابعة لنظام القتل والأجرام

اليوم وعلى غير العادة بالحلقات الماضية مالح نحكي عن شهداء …او معتقلين …او مصابين …
اليوم لح تكـــون حلقة خاصة..حلقة فريدة من نوعها …حلقة لأول مرة  لح تصير …حلقة اليوم لح نحكي فيا عن أسم واحد بس…عن رياضي حر واحد…او ليس رياضي حر هو فحسب …هو الثائر والناشط والمجاهد والمنشد..ومشعل الحماس في قلوب الجماااهير الثورية والرياضية…مبعث الأمل مع كل كلمة من كلماته…رمز الثورة السورية بكل جدارة ….

حديثنا اليوم عن قصة بطولة ممزوجة بالتحدي …بالشرف ..بالنخوة ….بالكرامة ….بالعنفوان ….بالمغامرة…بالجرأة والمبااادرة…
رياضي منذ أول يوم سقط شهيد في درعا…أوقف كل نشاطات حياته…وبقي ينتظر ….صحوة مدينته…
مدينته لم تتأخر ..بعد أسبوع …صرخت في وجه الظلم ..وهناك أبتدأت رحلته ….هناك تغيرت حياته…بدأ كتابة أول اسطر التاريخ …
التاريخ هو :: الثورة السورية
والمدينة هي ::حمــــص
ونجم الحلقة الرياضي هو بلاشك أو منازع :: عبد الباسط ممدوح الساروت

أبن حمص …وحارس نادي الكرامة لفئة الشباب وحارس منتخب سوريا للشباب
عبد الباسط والذي أتم الواحد وعشرون ربيعا …في الأول من يناير من العام الحالي …هو من أبناء عشيرة الحديديدن في حمص …وعاشق مدينته حمص وحيه البياضة …

قبــل15-3-2011..
أنضم لنادي الكرامة في مركز حراسة المرمى وتميز بشكل لافتا في مرحلة الناشئين حتى تم أستدعائه للمنتخب السوري للناشئين وشارك مع المنتخب بكأس أسيا للناشئين 2008 والتي أقميت في أوزباكستان وتمكن عبد الباسط وزملائه أن ذاك من التأهل للدور الثاني لكنهم خرجو على يد المنتخب الأيراني بهدفين نظيفين…في البطولة التي شارك عبد الباسط أساسيا فيها..وهو يحمل الرقم 22

ومن ثم أنتقل عبد الباسط لفئة الشباب ويصبح الحارس الأول لنادي الكرامة في منافسات الدوري العام للشباب ومرة أخرى يتم أستدعائه للمنتخب الوطني لكن ذلك الأستدعاء لم يدم طويلا
بسبب قدوم ثورة الخامس عشر من إذار ….التي أنقلبت معها حياة عبد الباسط رأس على عقب

فبعد أن بدأت الصرخة في سوق الحميدية بدمشق وأشعلت الثورة درعا في 18 أذار
خرجت حمص  نصرة لدرعا الجريحة وشهدائها …
هنا بدأت قصة عبد الباسط والذي كان متظاهر مثل أي متظاهر …لكن حماسة الساروت المعروفة عنه كرويا ….كان لها الأثر ببداية قيادته للمظاهرات الأولى  في حي البياضة…ومظاهرة بعد مظاهرة أصبح الساروت قائد المظاهرات في الحي

وفي أعتصام حمص الشهير أعتصام الساعة كان الساروت حاضر ….وبالرغم من العدد الكبير إلا ان الساروت كان يجذب المتظاهرين بأسلوبه…نستمع لجزء من أعتصام الساعة

إلى هذا التاريخ لم يكن عبد الباسط معروف في أوساط الثورة السورية بشكل كبير …. إلى أن شاهد الشعب السوري ذلك المقطع لعبد الباسط وهو يقود مظاهرة في حي البياضة وينشد الهتافات الرائعة بأسم ((ياوطنا وياغالي))
كان هذا المقطع بمثابة البداية للساروت بالأغاني الثورية التي تسمع لاول مرة منه …لكن حتى في هذا المقطع لم يعرف من قائد المظاهرة..وتم تغبيش وجه الساروت حرصا على سلامته

أزعجت نخوة الساروت وحماسه في المظاهرات السلطات الأمنية في حمص فقامت بوضعه ضمن قائمة المطلوبين |أمنيا
بل أكثر من ذلك تم وضع مبلغ مليوني ليرة سورية لمن يقبض عليه وأتهمت بأنشاء أمارة سلفية …وبالتوازي مع ذلك قام الأ[تحاد الرياضي المسيس بفصل عبد الباسط من المنظمة الرياضية !!
فجاء أول ظهور علني لحارس الثورة السورية بمقطع يتكلم به عن الحقيقة

لم يكترث عبد الباسط للأمن السوري وعلى عكس ذلك استمر الساروت بقيادة المظاهرات …رغم الحملة الأعلامية التي شنت عليه من قبل القنوات الحكومية..حيث جلب عسكري بالجيش السوري النظامي ليظهر عبر القناة الأخبارية السورية ويتهم الساروت بأنه أعطاه مبلغ من المال لكي يشارك بالمظاهرات ويترك الخدمة العسكرية ….وأن الساروت ينشر المذهب السلفي في حمص !!!
وأنه يقوم بأشعال حمص حماساا عندما يخرج بالمظاهرة …نعم صدق ذلك العسكري المجبر …فحضور الساروت للمظاهرة كان كفيلا بجعل الاجواء غاية في الروعة

وبأزدياد المظاهرات في حمص بشكل غير متوقع وغير مسبوق …اشتدت القبضة الأمنية على المدينة…وزاد عدد الشهداء هناك..حيث كانت حمص كل جمعة تخرج عن بكرة أبيها بمظاهرات حاشدة…فيكون الرد الامني على الحق السلمي في التعبير عن الرأي …الرصاص الحي المباشر …لتودع حمص شهيدا يتلوه شهيد…..ويتحول التشييع إلى مظاهرة أكبر…وبقيادة الساروت تكون الاجواء مفعمة بالتأثر لوداع الشهداء …ومتوعدة بالمضي قدما في الثورة

لم يتمكن النظام الأسدي من السيطرة أحرار حمص …وبقي الساروت المدافع الأول عن الثورة وعن الشهداء …..بكلماته أثناء التشييع أو بين أجساد الشهداء…كما حصل في مجزرة الخالدية الشهيرة

الخراب والمجازر التي حلت بمدينة حمص ..دفعت أغلب شباب المدينة للدفاع عنها رفقة أبطال الجيش الحر ….وعبد الباسط كان منهم …حيث أتخذ قراره بالأنضمام للجيش الحر وبداية شكل جديد من أشكال ثورته على النظام
لكن بقيت المظاهرات في قلب الساروت …وبين الحينة والاخرى …يخرج بمظاهرة سلمية …او ينطلق بالهتافات لتحميس رفقائه قبل التوجه للمعركة…كما في المقطع القادم

وإلى بداية العام الحالي مايزال الساروت مدافع عن مدينته حمص …ينتقل بين المعارك والمواجهات ..معركة تلو أخرى …من البياضة للخالدية لباب سباع …خارج حمص المحاصرة في دير بعلبة وسواها …
حتى التمكن من تحرير حمص وتحرير سوريا بعد ذلك بأذن لله

عبد الباسط لم يكتفي فقط بالقيام بقيادة المظاهرات والهتاف فيها فقط…..بل كان الساروت يألف الاغاني الثورية ويقوم بتسجيلها بشكل منفرد …أو ينشدها في السهرات  المسائية لكتائب الجيش الحر …حتى أصبحت هذه الاغاني تردد على لسان كل سوري حر…بل ويقوم المتظاهرين في باقي المدن بهتافها

ولم يعطي الساروت أي أهتمام لقرار فصله من منظمة الاتحاد الرياضي العام مع بداية الثورة بل على العكس تماما كان رده ببضع كلمات وهية
((مين راكد هلأ على الرياضة ….وأن شاء لله مفكرين هنن لح يضلو بمناصبون ))
وعلى العكس مع كل أتهام وقرار |إسدي بحقه كانت تزيد محبته لدى المتظاهرين

للساروت مقاطع كثيررررة من مظاهرات وسهرات ثورية…يكفي ان تقوم بكتابة أول احر من اسم الساروت حتى تأتيك مئات المقاطع…….
من تحدي بشار الأسد شخيا في مظاهرة القصور …إلى اخر مقاطع في العام الحالي..وأغنية قتلك يابشار حق علينا
نبقى مع عدة مقاطع للمنشد الثورة الأول…
الرياضي الحر عبد الباسط ممدوح الساروت حارس الثورة السورية
على أمل اللقاء مع الساروت شخصيا في ملعب خالد بن الوليد في حمص بعد سقوط نظام العصابة الأسدية
نترككم مع الساروت.. ونلتقي معكم قريبا بحلقة جديدة من برنامج في ذاكرة الجمهور عبر إذاعة بلدنا
إلى اللقاء
فريق العمل:
إعداد وتقديم: محمد
مكساج وإخراج: مؤنس بخاري

برعاية: رابطة الرياضيين الأحرار

Mail Skype Soundcloud Vimeo YouTube

اشترك بنشرة بلدنا البريدية

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك بالنشرة البريدية والحصول على تنبيهات بالمواضيع الجديدة للموقع.

انضم مع 29٬796 مشترك

شركاءنا

أخبار الشام آبونا يوميات سورية
%d مدونون معجبون بهذه: