وراق الياسمين – جلسات النزوح

وراق الياسمين

وراق الياسمين

قصتنا اليوم عن الناس اللي اضطرت تطلع من بيوتها بسبب القصف..
وتروح لعند قرايبينها أو معارفها.. تابعونا

لسماع الحلقةانقر زر التشغيل من فضلك، ويمكن إيقاف سماع بث إذاعة بلدنا العام من خلال نقر زر الإيقاف في مشغل الإذاعة الأسود يسار الصفحة

اليوم حبت ياسمينتنا الشامية تفتح ورقة جديدة من وراقها و تحكيلنا قصتها..
قصة هالناس اللي بالبلد.. مع القصف والتدمير.. والنزوح والتهجير..
خوف ورعب.. جوع وقهر … بكي ودموع..
بس لأنو أملنا بالله كبير.. رح نضل نشتغل ونسعى لنمسح الدمعة ..
ونجبر قلب المسكين..
قصتنا اليوم عن الناس اللي اضطرت تطلع من بيوتها بسبب القصف..
وتروح لعند قرايبينها أو معارفها..
تقعد عندهم فترة لبين ما يهدى الحال ..ويوقف ضرب النار..
وبهالجمعات العائلية بتصير مشاكل كتير..
مع كل هالضغوط والتوتر والخوف..
والكترة اللي ما لها متعودة تقعد مع بعضها لفترات طويلة ببيوت صغيرة..

منلاقي الصغار بيبكوا..من خوفهم من أصوات القصف والتفجير..
والكبار بالسن بيضوج راسهم وما بيقدروا يتحملوا حدا..
وهاتي على صريخ وعياط .. وخنايق طول الوقت..

هون لازم نعرف أنو هالأطفال هنن أكتر الناس اللي بتتأثر بهالحرب..
بيحسوا بالخوف.. وبيفقدوا الأمان ..
ولأنهم ما بيعرفوا يحكوا عن وجعهم فبيعبروا بالبكا والصريخ..
وممكن بأوقات كتير يتعرضوا لمجموعة من المشاكل الصحية والنفسية الخطيرة.. متل التبول اللإرادي.. وسكري الأطفال بعد الرعبة والصدمات أدام مشاهد القتل والانفجارات..
هاد غير الانعزالية والخوف من الناس مع كل هالأحداث اللي عم تصير..

بهالحالة من المهم أنو نزيد اهتمامنا بالأطفال وقربنا منهم.. وأنو نحاول نشجعهم على الكلام عن شعورهم.. نسمع منهم.. ونحاورهم..
ونحاول نشرح لهم الوضع بعبارات بسيطة بتناسب عمرهم.. من دون ما نكذب عليهم.. لأنهم لما يعرفوا الحقيقة رح يفقدوا ثقتهم فينا..
وبإمكاننا أنو نشغل الأطفال بمجموعة من النشاطات والألعاب البسيطة بالبيت واللي ما بتكلفنا شي… متل الرسم والشخبطة والتلوين.. وشوية ألعاب جماعية.. ومسرحيات  ومسابقات بين بعضهم..
وهيك بتخف ضجتهم وإزعاجهم..
ومنقدر نطلعهم من حالة الخوف والقلق..
ونعمل جو حلو بالبيت يخفف من التوتر اللي حاسس فيه الكل..

هاد التوتر اللي عم يسبب مشاكل بين القرايبين ..
من حساسية زايدة وزعل على كل كلمة أو تصرف..
لغلاظة بعض الناس وتدخلهم بكل شغلة وبالشاردة والواردة..
لدج الحكي والفظاظة بالتعامل..
وهيك  عم تكتر المشاكل ويزيد وجع الراس.. وعم ينقلب البيت لبركان رح ينفجر بين لحظة والتانية..
وكأنو ما بيكفينا ظلم النظام وقهره لنصير نحنا كمان نظلم بعض ونكره بعض أكتر وأكتر..
مع أنو المفروض أنو لمة العيلة مع بعضها تزيد من روابط المحبة بيناتهم..
وهالظروف تخلينا نتفاهم أكتر.. ونتحمل كل هالتصرفات البسيطة .. ونغض نظر عن كلمة هون وحركة هنيك..
ونخلي جمعتنا مصدر قوة لنواسي بعض.. ونكون إيد وحدة ضد النظام اللي زرع الكراهية والحقد بينا كل هالسنين الماضية .. وخلا الأخ يكره أخوه .. وابن العم ما يطيق يشوف قرايبينه..

وخاصة أنو ديننا أمرنا بالتآلف, والتعاون, والمحبة والإيثار.. وأنو نكون كلنا على قلب واحد وإيد وحدة…
وحذرنا من الخلاف والخصام والتنافر.قال تعالى: ( ولا تنازعوا فتفشلوا )..
لذلك ضروري دائما أنو ننهي الخلافات والمشاكل اللي بيننا وما نخليها تكبر وتزيد…….ونحاول نزرع البسمة على وجوه الكل بتصرف حلو وكلمة طيبة.. ونتذكر أنو قوتنا بجمعتنا…
( هنا ممكن فاصل موسيقي أو غنائي صغير)

ومن المشاكل اللي بتواجه الأسر بأوقات النزوح قصص المصروف وغراض البيت..
مين بدو يدفع ومين بدو يجيب..
ناس بترمي حالها على غيرها وما بتساهم بشي.. وناس بتنطبش القصة براسها وبتتحمل مصروف كذا عيلة .. من باب أنو هاد واجب الضيوف.. وعيب نحكي بالمصاري ..
وبتبدا بتصرف وبتجيب للبيت .. وما بيبين شي مع الكترة والغلا وضيق الأحوال المادية وقلة الشغل..

هون من الضروري أنو يتنظم الموضوع .. وأنو يتفقوا الرجال أنو يتقاسموا المصروف بشكل عادل ومتساوي..
لأنو ممكن تطول الفترة اللي بيبقوا فيها مع بعض .. فالصراحة والعدل بهالموضوع مهمة كتير..
وهيك ما حدا بيضايق غيره أو بيتقل عليه..
وممكن نفس الشي بالنسبة لشغل البيت بحيث بيقسموا النسوان والبنات اللي بالبيت الشغل بيناتهم من الطبخ والتنظيف والترتيب والغسيل.. فبيكون لكل وحدة بالبيت مهمة خاصة فيها مطلوب تخلصها على أكمل وجه..
وممكن يتساعدوا النسوان بشوية أشغال يدوية وصوف أو خياطة .. بتملي وقت فراغهم وبتأمن دخل إضافي للبيت هنن  بحاجته بهالظروف الصعبة..

وهيك بتكون خلصت قصتنا .. وبدت قصصكم  أنتو..
تذكروا أنو ممكن نخلي هاللحظات الصعبة ذكريات حلوة .. مع لمة العيلة .. مع الفرح والأمل والتفاؤل.. مع الكلمة الطيبة ..
مع زهرات الياسمين ووراقها..
مساكم فل وياسمين..
الحلقة الثانية- وراق الياسمين..

فريق العمل:
إعداد: نوران شامية
ميكساج: رنيم قباطروس
تقديم: ميس

برعاية:
تجمع بنات الشام

Mail Skype Soundcloud Vimeo YouTube

اشترك بنشرة بلدنا البريدية

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك بالنشرة البريدية والحصول على تنبيهات بالمواضيع الجديدة للموقع.

انضم مع 9 مشتركين

شركاءنا

أخبار الشام آبونا يوميات سورية
%d مدونون معجبون بهذه: