أطفال الحرية – الصدمة المعقدة

أطفال الحرية

أطفال الحرية

بهالحلقة رح نحكي عن الصدمة الحادة اللي بتصيب الطفل عند الحروب أو الكوارث وخطوات كيفية رعاية الطفل للتعافي من الصدمة

لسماع الحلقة انقر زر التشغيل من فضلك، ويمكن إيقاف سماع بث إذاعة بلدنا العام من خلال نقر زر الإيقاف في مشغل الإذاعة الأسود يسار الصفحة

أهلا وسهلا لكل متابعي اذاعة بلدنا بحلقة جديدة من برنامج الدعم النفسي أطفال الحرية أملنا بالحلقة الماضية تعرفنا على الصدمة الحادة وكيفية استجابة الطفل الها جسديا ونفسيا وقدمنا مجموعة خطوات للقائمين برعاية الطفل حتى يقدرو يعالجوها ليرجع الطفل لحياتو الطبيعية ..
بهالحلقة لح نتعرف على النوع التاني من انواع الصدمة ويلي هية الصدمة المعقدة
بيعاني الاطفال من اضطراب الصدمة المعقدة لما يتعرضو للصدمة لمدة طويلة عن طريق الاساءة الجسدية او الجنسية وهيك لما يعاني الطفل من خبرات صادمة متعددة مع الزمن او يتعرض لعدة صدمات بنفس الوقت متل الاهمال او الانفصال عن القائم بالرعاية بتتشكل عندو صدمة معقدة او متعددة يلي بتأثر على تطور الطفل الجسدي والانفعالي والسلوكي والمعرفي بحيث انو بتضعف قدرة الطفل على الاحساس بالامان بالعالم كمان بتضعف قدرة الطفل على تطوير علاقات مساندة او حميمة
كيف بيستجاب الطفل للصدمة المعقدة ؟
تخيل انك قاعد بالسيارة بعد يوم تعرضت في لعدد من الحوادث وتكررت هالحوادث مرة تانية لظرف من الظروف ..
هلأ تخيل معي انك كل مرة عم تركب فيا السيارة عم يصير معك نفس الشي من اول وجديد كيف لح تكون ردة فعلك وكيف لح تستجيب لهيك وضع؟ يا ترى لح تتجنب الأماكن يلي بتروح عليها عادة ؟ او بتتوقف عن القيادة ؟ او بتصير بتنتبه اكتر للمجريات يلي عم تصير حواليك ؟او لح تصير توقف السيارة كل ما مرت جنبك سيارة تانية ؟
تكرار نفس الحوادث لح تخلينا نتوقع تكرار الحوادث معنا وهي كلح نكون دائما مستعدين الها وهيك بتتغير طريقة تصرفنا وممكن نقرر انو نمشي بدل انو نركب السيارة ونسوقا كمان ممكن نتجنب الاماكن يلي زرناها كمان اذا سمعنا ضجة بتشبه صوت الحادث ممكن نتربك ونصير نرجف .
الخبرة الصادمة بتغير الطريقة يلي بيشتغل فيها الدماغ و هكذا فالاحداث الصادمة تسبب تغيرات عميقة ومستمرة بالشخصية نفسيا وانفعاليا ومعرفيا وممكن للاحداث الصادمة انو تفصل هالمكونات المرتبطة وظيفيا بشكل طبيعي.
ولح نرجع لقاعدة حكيناها قبل ويلي هية انو نظام التنبيه بالدماغ بحضر الجسم للاستجابة للخطر اما الدماغ المفكر بيدرس الوضع وبحدد اذا كان في خطر او لا .
بالنسبة للاطفال يلي بعانو من خبرات صادمة معقدة متل الاساءة الجسدية او الجنسية او مشاهدة العنف ممكن بهالاحوال السابقة يتعطل نظام التنبيه عندون
لانو مواجهة تحذيرات متكررة بتخلي الدماغ المفكر يتعب من التحقق المتكرر من الاشياء وبتخلي يفترض حتى بدون ما يكون في تنبيه انو في حالة خطر دائمة وهالشي بخلي الدماغ المفكر يتعطل عن الفعل وبيدفع دماغ الفعل للسيطرة.
بناء على ما سبق التحذيرات الكاذبة بتنطلق لما يسمع او يشوف الطفل او يحس بشي بذكرو بالاحداث اصادمة السابقة هي المذكرات منسميها قادحات وبما انو ادمغة الطفل متعودة على ملاحظة الاحداث المنذرة بالخطر وهيك لما الاطفال لما يبلش دماغون يشتكل بهي الطريقة بصيرو جاهزين ليستجيبو للاحداث الخطرة بسرعة وهالاحداث نفسا ما بحس بخطرها ناس تانيين لانو بتبين كانو ما ها معنى .
هل ألح نتعرف على بعض مسببات الصدمة متل الصوت العالي او الصراخ وحتى الروائح وممكن تكون مجرد تعابير وجهية معينة او اشارات باليد وهيك مهما تككون هالقادحات فهير بتحفز الجسم وبتبث الطاقة بالجسم
لتهيئو للتعامل مع الوضع الخطر وهيك لما تكون يكون في خطر حقيقي فهي الاستجابة بتكون ذات فائدة اما لما ما يكون في اي خطر فبتبقى هالطاقة الفائضة جوات الطفل مع عدم وجود طريقة ليفرغها ويتخلص منا وكنتيجة لهلحالة بصير الطفل يشعر بالغضب والرغبة بالقتال وممكن يحاول يتخذ زاوية يضل قاعد فيها وهالزاوية بتحسسو انو هوة بعيد عن الخطر يلي عم يهددو وغالبا ما بيكون الطفل عرفان ماهية تصرفاتو وسببها وبتختلف ردود الافعال بين طفل وتاني استنادا لطبيعة الصدمة يلي بيتعرضلا الطفل

وهل ألح نتعرف عاثر الصدمة المعقدة عالتطور النمائي للطفل:
كل طفل بهالعالم بواجه مهمات نمائية محددة ومتنوعة بكل مرحلة من مراحل نموو وبكون بحاجة لأديها وينجح فيها لحتى يتابع نموو بالمراحل التالية وعادة الاطفال يلي بتعرضو لصدمة بيرجعو لحياتون الطبيعية بشكل جيد اما الاطفال يلي بيتعرضو لصدمات متعددة او معقدة بلاقو صعوبات وتحديات بحياتون وبصيرو بحاجة النو يتغلبو عليها لانو الخبرة الصادمة غالبا بتتواجد داخل نظام الرعاية فالتكيف بصير اكتر صعوبة ومترسخ وهالشي بأثر على فعالية الطفل اليومية
لح نستعرض هلأ المهام النمائية للطفل بمختلف فئاتو العمرية وكيف بتأثر الصدمة المعقدة على هالنمو:
الاطفال من الولادة حتى ال5 سنوات بتكون المهام النمائية الجسدية هية عبارة عن الجلوس والزحف والوقوف المشي واركض والكلام والكتابة تنظيم فترات النوم والتدرب على الاخراج
اما اثر الصدمة على هالفترة العمرية بكون متمثل بتحصيل منخفض للمهام النمائية او الرجوع لمراحل نمائة سابقة
اما المهام النمائية للفولة المبكرة من الناحية المعرفية بتتمثل بتطوير المعرفة بفئة السنة او اقل اضافة للاحساس باستمرار الاشياء اما الفئة من 3 لل6 سنوات بتتمثل المهام بتطوير مهارات حل المشكلات والعمل مع التانيين والتحكم بالدوافع والتاثيرات يلي بفرضا الصدمة معرفيا على الاطفال بتكون عبارة عن مشكلات في فهم استمرار الاشياء اضافة لصعوبات التحكم بالدوافع
اما المهام المتعلقة بالذات والاخرين ففئة السنة او اقل يتطور لديهم الاحساس بالثقة والامان بتلبية الحاجات الاساسية والتحكم بالذات اضافة للتنظيم الانفعالي وتاتي الصدمة بصعوبات التحكم بالذات والتهيج اضافة لسهولة اخافة الطفل وترويعه من قبل الاخرين ويصاب الطفل ايضا بضيق متزامن مع انسحاب من القائمين بالرعاية
اما من سن السنة لل3 سنوات تكون مهام الطفل الاستقلال والحكم الذاتي اضافة للاكتشاف الامن للعالم وتاتي الصدمة ليبدي الطفل من خلالها عدم اهتمامه بالقائمين بالرعاية اضافة للاستقلالية الزائدة يلي بتدفعو لعدم تطوير المهارات النمائية المناسبة للعمر
على المستوى النمائي السلوكي بتكون من طبيعة الطفل الضيق والبكا اضافة لصعوبة ارضائو من قبل قائم بالرعاية وهالشي بيختفي بعد سن السنتين
اما بعمر السنة لل5 سنوات بيتواجد عند الطفل نوبات غضب وبصير بحب يلعب مع الاخرين وتطوير القدرة على المشاركة واللعب مع الاخرين وبتأثر الصدمة بهي المرحلة بانو بتسبب صراع حول الحدود اضافة لنوبات غضب اكتر من الطبيعي الشعور بقلق الانفصال بعمر لازم يكون تجاوز هالمرحلة اضافة لصعوبة المشاركة وقلة اللعب مع الاطفال التانيين
بعمر المدرسة بتتغير كتير من المهام النمائية جسديا بحيث بتقل التغيرات الجسدية وبيطور التآزر العضلي والنوم 10 ساعات بالليل اما اثر الصدمة المعقدة جسديا فبصير الطفل يشكي من الام راس ومعدة واذا عندو مشاكل صحية سابقة بتتفاقم وبصير عندو مشاكل بتوازن النوم
اما معرفيا فالوضع الطبيعي هوة التركيز على المهارات الاكاديمية اضافة لاستمرار التطور بمهارات القراءة والكتابة وتطوير فهم فكرة السبب والنتيجة بعد الصدمة بيتاثر تطور اللغة والقدرةعلى معالجة اللفظية اضافة لصعوبات بالتعلم وبالتركيز واتمام المهام كمان بصير في صعوبات بالتخطيط وارجاء الرغبات
اما ما يخص الذات والاخرين فالطبيعي بعمر المدرسة انو يصير في قدرة عالتحكم بالدوافع بشكل اكتر فعالية اضافة لتقدير الذات وتطوير حس المسؤولية وبصير يحب يقضي وقت اكتر مع رفقاتو مع الارتباط ببالغين غير الوالدين اما بعد الصدمة بصير عند الطفل مشاكل بالحدود ونقص بالاحساس بالذات وانعدام الثقة والقلق اضافة للخوف والاحساس بالذنب والخجل وبتنشأ مشاكل مع الاقران اضافة لمشاكل بالكلام وفهم المحيط
اما سلوكيا فالطبيعي انو تزيد القدرة عالاندماج بروتين محدد مع مذكرات لفظية قليلة وتزايد الفضول والاسئلة للاهل اما بعد التعرض للصدمة بيتصف سلوك الطفل بالعدوانية وتدمير الذات من خلال عادات صحية سيئة مع جرح للذات وعدم اتباع القوانين اضافة لنقص القدرة على التحكم اضافة للتغيب عن المدرسة

هلا لح نحكي عن الارتباط والصدمة المعقدة او المتعددة :
هي الرابطة العاطفية الطويلة الامد بشكل ثابت بين الطفل وقائم اساسي بالرعاية كونو مصدر امان للطفل بأمن احتياجاتو وبساعدو بفهم ذاتو والاخرين وهيك بيوفر الطفل كمان للقائم بالرعاية حاجتو من العناية والقيادة وهالشي عملية طبيعية اوتوماتيكية بتبدا من وقت ولادة الطفل والارتباط السليم بأمن حجر الاساس للعلاقات الجاية
الارتباط بيساعد على تنظيم لمشاعر وتهدئة الذات عن طريق تقنيات بيستخدما القائم بالرعاية متل الهز والضم ومع مرور الوقت بيصير الطفل بهدء حالو بشكل ذاتي
كمان الارتباط بيساعد على تطوير الثقة بالاخرين : لما يكون في تناغم بين القائم بالرعاية والطفل بيتعلم القائم بالرعاية كيف يلبي حاجات الطفل وبيتعلم الطفل كيف ممكن يعتمد عالتانين وهالشي بيترك عند الطفل احساس بالامان
كمان بشجع الارتباط الاطفال على اكتشاف البيئة بشكل حر ويلي بيسمح بهالشي هوة شعور الطفل بالامان وانو في مين يساعدوا ذا تعرض لصعوبات اثناء الاكتشاف
اضافة لانو الارتباط بيساعد الاطفال على فهم حالون والتانين من خلال علاقة الطفل بالقائم بالرعاية لانو استجابة القائم بالرعاية للطفل بتمنحو فكرة انو العالم مكان آمن بحيث ممكن الاعتماد عالناس والثقة فيهون
الارتباط بيساعد الاطفال على فهم اننن عضو مؤثر بهاد العالم من خلال تفاعل الطفل مع القائم بالرعاية بيحس الطفل انو ممكن ياثر بالاخرين
وعملية هالارتباط بتتاثر بالصدمة المتعددة بعدة طرق منها:
ممكن يكون القائم بالرعاية مصدر صدمة كمان ممكن ما يتعلم الطفل كيف يهدي نفس واو ينظم عواطفو اذا اختبر مشاعر حادة
كمان قدرة الطفل على التعلم بواسطة الاكتشاف ممكن تتراجع لحساب تامين حاجات الطفل للحماية والامن
بيبدا الطفل بادراك العالم كمكان خطر وهالشي بخليه يشك بالاخرين وبزيد من امكانية التعرض للحرج من قبلون
وبما انو للطفل ادراك منخفض بقدرتو على التاثير بالاخرين وهيك لما يحس الطفل بانخفاض قدرتو على التاثير على حياتو بيقودو لاحساس من العجز وفقدان الامل

4) خطوات للقائمين بالرعاية : لازم القائمين بموضوع الرعاية يكونوا منتبهين انو تلبية حاجات الاطفال يلي تعرضوا لصدمات معقدة ومتعددة بتحتاج لقياس من مدرب مختص ومع ذلك الاطفال بيبقوا بحاجة لدعم قوي وتفهم من يلي عم يقوم بالرعاية سواء في الدرسة او البيت او مركز الرعاية
1)استراتيجيات قصيرة المدى : يمكن للقائمين بالرعاية انو يساعدوا الاطفال عالتعامل مع الصدمة المعقدة خلال فترة قصيرة وهون في بعض المقترحات :
* ترسيخ الامان : الخبرة الصادمة المستمرة بتترك الاطفال يشعروا انو العالم صار خطير وغير قابل للتنبؤ والاطفال يلي تعرضوا لصدمة معقدة خبروا القائمين بالرعاية انو هنن مو قادرين على ابقاءهون بامان هلأ تأمين البيئة الامنة بيساعد الاطفال يلاحظوا انو في اماكن امنة موجودة مما بيسهل عملية التعافي
* تعريف الاطفال بأماكن امنة ليروحوا عليها وقت بيشعروا بالارتباك هلأ بالمدرسة ممكن يكون المكان الامن هو المكتبة بحيث ممكن الطفل انو يقعد على سجادة بمكان دافي ويتطلع عالكتب او يسمع موسيقا من خلال السماعات حتى يحس بالهدوء من جديد وممكن يكون هاد المكان غرفة المرشد او مكان بغرفة اللعب بعد ما ينفصل عن بقية الصف انو يكون امن بالنسبة للطفل
* الحديث مع الطفل مشان تحديد اماكن امنة ليروح عليها وقت يحس بالخوف او الارتباك او الحزن . وقت يبين عالطفل علامات اليأس (متل البكاء الانفجار او الانسحاب..) بتقدر تحكي مع على جنب وتسألو اذا كان بدو يروح لمكان امن يحس في بالهدوء اكتر
* لازم تتذكر انو الطفل بحاجة انو يشعر بأمان بأي مكان يروح علي ممكن انو يحس الطفل بالامان بالصف بينما يحس بالارتباك بأماكن تانية مساعدة الاطفال عالاحساس بالامان برا المدرسة بيتطلب تواصل مع معلمين اخرين العمال الاجتماعيين ومع القائمين بالرعاية الاساسية مشان يخلوا الطفل يحس بالامان
* خلق روتين محدد : البنية والقابلية للتنبؤ بتساعد الاطفال عالاحساس بالامان
(بدء اليوم وانتهاءو بنفس الطريقة وكتابة برنامج الطفل اليومي بمكان بيقدر يشوفو في متل التخت او الكتبة او لوحة الصف اليومية )
Triggers ملاحظة  : وهي يلي بتذكر بالحدث الصادم وممكن تسبب للطفل انو يختبر مشاعرو المرتبطة بالحدث الصادم من جديد ممكن تكون اصوات عالية او اشارات ايد او قتال وهي تختلف من طفل لتاني Triggers ملاحظة
– ضع خطة لتعرف كيف بدك تتصرف اذا احى الطفل الذكرى من جديد
– هي الخطة لازم تتضمن الفريق يلي يعمل مع الطفل والطفل لتحقيق متابعة ودعم
* تمرن على تدريبات الاسترخاء : التنفس بهدوء وسماع الموسيقى الهادية استرخاء العضلات بيساعد الاطفال على اطلاق التوتر يلي عم يحسو في
* تاكد من انو الطفل عندو برنامج صحي وانو يقوم بعدد من التمرينات الرياضية الاحداث الصادمة بتأثر عالصحة الجسدية متل الصحة النفسية
– ان الاطفال يلي مروا بالاحداث الصادمة المتعددة لديهم احتمال اكبر للمرض ومعاناة المشاكل الصحية التانية متل الربو ألام الرأس مشاكل المعدة مشا نهيك لازم تشجع الاطفال على الاكل الجبد وعلى شرب كميات كافية من الماء
– ان ممارسة الرياضة والانشطة الجسدية التانية بيساعد الطفل عالتخلص من مشاعر الاحباط واليأس
* انخراط في انشطة تصرف عن الانتباه : هاد ممكن يتضمن الرياضة والالعاب او القراءة والهوايات
2) استراتيجيات طويلة المدى : ان الاطفال يلي بيتعرضوا لخبرات صادمة مركبة كتير ما تكون عندو حاجات عاطفية لا يمكن اشباعها بالمدرسة بس او مركز الرعاية او البيت وهون ممكن عرض بعض الاقتراحات للقائمين بالرعاية بخصوص هي الاحتياجات
* قم باحالة الطفل لمؤسسات المجتمع المتخصصة : ابحث عن منظمة قامت بالعمل من قبل ع اطفال عانوا من خبرات صادمة مركبة  المرشدين النفسيين او الاخصائيين النفسيين ممكن يساعدوك على توجيه الطفل للمؤسسات المختصة
* استخدام مبادرة فريق \خطة عمل جماعي : فكر بكل الاشخاص يلي بيتفاعل معون الطفل طول اليوم ( معلمين مدربين مسؤولو انشطة اضافية ) اذا عند ما يقلقلك  مشان الطفل اخبر هدول الاشخاص وشوف اذا كانوا بيشاركوك الرأي  وهاد مشان تقرروا التصرف المناسب
* ساعد الطفل على تحديد اشخاص امنين للحكيم عون وقت يحس بالارتباك اسأل الطفل مين اكتر الاشخاص يلي بيحس معون بالراحة وقت يغضب
* يجب انو تكون على علم بقوانين اعداد التقارير الرسمية : كتير من القائمين بالرعاية لازم يزودوا السلطات الرسمية القائمة على رعاية الاطفال بأي شكوك حول تعرض الطفل للاساءة كن على علم بالقوانين حيث تعيش بما يخص هالموضوع واشتغل مع فريقك لتحديد ايمتى يجب انو تعد وتقدم تقرير لحماية الطفل

* ابقى على ارتباط مع شبكة الدعم المحيطة بالطفل : هي الشبكة ممكن تتضمن المعلمون العاملون الاجتماعيون القائمون الاساسيون بالرعاية العائلة الممتدة
* اجمع معلومات حول الصدمة : وهاد بيعني الاحاطة بفهم اساسي حول اثر الصدمة عالافراد واستخدام هي المعلومات للاستجابة بشكل حساس جيد للي تعرضوا لخبرات صادمة كما انو هاد بيساعد على عدم  صدم هدول الافراد مرة تانية بالعادة بيمون مفيد انو تبني علاقات تعاونية مع انظمة الرعاية التانية يلي عندا خبرات بهاد المجال والحصول عالمعلومات يلي بتخص الصدمة بالعادة  بتبدا بتدريبات اساسية ومساعدات تقنية حول الكرب الصادم واثرو عالطفل
* كون صبور : الاطفال يلي عم يعانو من خبرات صادمة معقدة عندون احتمالية كبيرة انو يواجهوا مشكلات سلوكية بتتراوح من فرط نشاط لانسحاب وحتى بكاء متكرر واتذكر انو التعالج من الصدمة هو عملية طويلة المدى
الرعاية الذاتية : خلال الاستراتيجيات الطويلة المدى والقصيرة المدى على القائمين بالرعاية الاهتمام بأنفسهم فالتعامل مع الاطفال المصدومين ممكن يظهر اعراض حادة ومشاعر صعبة عند القائم بالرعاية مما بيخلي القائم بالرعاية يعاني من الارهاق والاستنزاف

فريق العمل:

عناوين التواصل: atfalelhuriye@baladna.fm

إعداد وتقديم وإخراج: ديمة D.SH.K

بدعم من مجلة : جيل الحريّة… للحلم بقية

Mail Skype Soundcloud Vimeo YouTube

اشترك بنشرة بلدنا البريدية

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك بالنشرة البريدية والحصول على تنبيهات بالمواضيع الجديدة للموقع.

انضم مع 29٬796 مشترك

شركاءنا

أخبار الشام آبونا يوميات سورية
%d مدونون معجبون بهذه: