ميثاق الشرف الصحفي لرابطة الصحفيين السوريين

إعلام حر ومستقل

رمز رابطة الصحفيين السورييننشأت “رابطة الصحفيين السوريين” لضرورات فرضتها الثورة السورية لتكون كياناً مؤسسياً متماسكاً يُعبِّر عن أهداف هذه الثورة، ويُلبِّي حاجتها إلى ما يواكبها إعلامياً، بحيث تكون جزءاً لا يتجزأ منها، يشاركها أهدافها في إسقاط نظام الاستبداد، وبناء دولة المؤسسات ذات الطابع المدني الديموقراطي الحر، ولشعورها بالحاجة إلى مبادئ عامة تضبط عمل مهنة الإعلام في سوريا، فقد اتفق أعضاء الرابطة على ميثاق الشرف الآتي :

  1. “رابطة الصحفيين السوريين” هيئة لجميع الصحفيين السوريين المؤمنين بمبادئ الثورة السورية في إسقاط النظام الفاسد في سوريا .
  2. هي ملتزمة بمبادئ الديموقراطية وبناء دولة مدنية .
  3. تحرص على مصداقية الخبر، وسلامة التحليل، وتقديم خدمة إخبارية بكل ما تتطلَّبه المهنية من عمل جاد وصادق .
  4. ويرتكز معيار الأداء المهني للصحفيين الذين يقومون بجمع ونقل وتوزيع المعلومات بالإضافة إلى أولئك الذين يقومون بالتعليق على الأنباء أثناء تناولهم للأحداث :
    • احترام الحقيقة وحق الجمهور في الوصول إليها هو أول واجبات الصحفي .
    • خلال أدائهم لعملهم سيقوم الصحفيون، وفي جميع الأوقات، بالدفاع عن الحرّية من خلال النقل الأمين والصادق للأنباء ونشرها، وكذلك الحق في إبداء تعليقات وآراء نقدية بشكل عادل .
    • سيقوم الصحفي بنشر تلك الأنباء وفقاً للحقائق التي يعلم مصدرها فقط ولن يقوم بإخفاء معلومات مهمة أو تزييف وثائق .
    • سيستخدم الصحفي وسائل مشروعة للحصول على الأنباء أو الصور أو الوثائق .
    • سيقوم الصحفي ببذل أقصى طاقته لتصحيح وتعديل معلومات نُشرتْ ووجد بأنها غير دقيقة على نـحو مسيء .
    • سيلتزم الصحفي باتِّباع السرّية المهنية في ما يتعلَّق بمصدر المعلومات الذي يطلب عدم إفشائه .
    • على الصحفي التنبُّه للمخاطر التي قد تنجم عن التمييز والتفرقة اللذين قد يدعو إليهما الإعلام، وسيبذل كل ما بوسعه لتجنُّب القيام بتسهيل مثل هذه الدعوات التي قد تكون مبنية على أساس عنصري أو الجنس أو اللغة أو الدين أو المعتقدات السياسية، وغيرها من المعتقدات، أو على الجنسية أو الأصل الاجتماعي .
    • سيقوم الصحفي باعتبار ما يأتي تجاوزاً مهنياً خطيراً: الانتحال، التفسير بنية السوء، الافتراء، الطعن، القذف، الاتهام على غير أساس، قبول الرشوة سواء من أجل النشر أو لإخفاء المعلومات .
    • على الصحفيين الجديرين بصفتهم هذه أن يؤمنوا أن من واجبهم المراعاة الأمينة للمبادئ التي تمَّ ذكرها، ومن خلال الإطار العام للقانون، وفي ما يخص القضايا المهنية على الصحفي أن يراعي استقلالية زملائه من أشكال التدخل الحكومي أو غيره .
  5. “رابطة الصحفيين السوريين” تؤكد على استقلاليتها التامّة عن كل الأحزاب والتيارات السياسية .
  6. تشارك “رابطة الصحفيين السوريين” في بناء الإعلام الحر في سوريا المستقبل بعد سقوط النظام، وذلك بتقديم رؤيتها حول الأسس العامة لقانون إعلام جديد يُخوِّله أن يكون سلطةً رابعة فاعلة ومؤثرة .
  7. تدعم “الرابطة” الثورة السورية إعلامياً، لدى وسائل الإعلام العربية والدولية، وتفضح جرائم النظام في المحافل الدولية والهيئات الإعلامية العالمية .
  8. تعمل “الرابطة” على الدفاع عن حق كل صحفي أو مصوّر أو مدوّن أو “مواطن صحفي” في العمل والتعبير عن رأيه دون عوائق
Mail Skype Soundcloud Vimeo YouTube

اشترك بنشرة بلدنا البريدية

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك بالنشرة البريدية والحصول على تنبيهات بالمواضيع الجديدة للموقع.

انضم مع 9 مشتركين

شركاءنا

أخبار الشام آبونا يوميات سورية
%d مدونون معجبون بهذه: