يا بحر

يوميات سورية

يوميات سورية

من زمان كان لما الواحد عندو شي مزعلو يكتبو ويحطو بقنينة ويزتو بالبحر …لهيك قررت أرمي حملي للبحر واحكيلو كل شي

لسماع السكتش انقر زر التشغيل من فضلك، ويمكن إيقاف سماع بث إذاعة بلدنا العام من خلال نقر زر الإيقاف في مشغل الإذاعة الأسود يسار الصفحة

26 أيلول 2012 (المكان: البحر)
من زمان كان لما الواحد عندو شي مزعلو يكتبو ويحطو بقنينة ويزتو بالبحر والناس تقول خليني حملو للبحر والبحر كبير وبيسع، والبحر حنون…
من فترة قضيت ساعات طويلة على البحر وقررت أرميلو حملي وأحكيلو.
حكيتلو عن الوطن وكيف فهمتني ياه إمي، حكيتلو عن الذكريات، حكيتلو عن السعادة، حكيتلو عن 2010 و 11 و 12.
حكيتلو عن الكرامة وكيف بلشناها بالكرامة وقلتلو يا بحر نحنا شعب ما بينذل.
حكيتلو عن المظاهرات والهتافات وعن أغاني، حكيتلو عن شب اسمو غياث، عن وردة، وعن حلم، حكيتلو عن كتاب وسفر، حكيتلو عن الرصاص والدم والفيديوهات، حكيتلو عن فيديوهات المجازر وكيف صرت أكره شوفها وبطلت شوفها، حكيتلو عن الولاد يلي بهي الفيديوهات وعن السفاح وكيف صرت حس إنو الفيديو عم يشوفني مو أنا عم شوفو!
حكيتلو عن أول مرة ارتفع بوشي مسدس وأول مرة شفت فيها جثمان، حكيتلو عن أول تشييع وتاني تشيييع وكل تشييع، حكيتلو عن الركد، وحكيتلو كيف مرة كنت بالشارع واحد من 30 ألف، حكيتلو عن رفيقي الشهيد والمعتقل والجيش الحر والنازح والشبيح !
حكيتلو عن الدم والعنف وقلتلو نحنا متلك يا بحر عنا مد والدم عم يقرب لعنا متل المد تبعك، والكل لح يغرق فيه، وقلتلو عن الناس يلي لساها ساكتة وبتقول ما دخلني حتى لو غرقها المد.
سألني ما عندكم جزر متلي ليوقف هالدم! ما عرفت جاوبو!
حكيتلو عن الخوف وكيف اكتشفت إني بخاف وإني لازم خاف حكيتلو إني بحب الحياة و سعيد إني بحب الحياة رغم إني تفاجأت بحبي للحياة يمكن لأنو حسيتها إنها ممكن تكون حياة من جديد حكيتلو عن الحب والكره والركد والفراشات والأمل وحساب الأمل، حكيتلو عن جدار العطر وعن الحزن.
حكيتلو عن صديق وصديقة بفديهن بروحي، حكيتلو عن هدية من صديق فضيتلها مكان بشنتاية النزوح في حال نزحت هي ودفتر خدمة العلم وكشف العلامات، حكيتلو عن كل الشغلات يلي ما عملتها بحياتي وتمنيت أعملها عن رغبة بتعلم العزف على الكمان رغبة بالطيران، عن وردة طاويها بقلب دفتر ويبست لأني ما عطيتها لصاحبتها، وحكيتلو كيف ما عاد فيني أعطيها إلها ما عادت هي صاحبتها!
حكيتلو عن الفرح عن التغيير عن الوعد الجاية المزروع بقلبي قلتلو يا بحر سأكون ما أريد!
حكيتلو عن مسار النجاح يلي رسمولي ياه وعن مسار تاني عم إرسمو لحالي.
حطيت كل الحكي والفيديوهات والصور والكلمات بفلاشة وجهزت حالي لإرميها بالبحر وقف البحر وقلي شيل شيل لا ترمي !
سألتو ما بدك ياني يا بحر!
قلي يلي عم يسعا بتغيير نفسو وأهلو ودنيتو وبلدو بحر أكبر من أي بحر!
لح أرجعلك يا بحر لأحكيلك حكاية بلد وحكاية بحر!
فريق العمل:
إعداد: محمد خير
أداء: خليل
مكساج: رنيم

Mail Skype Soundcloud Vimeo YouTube

اشترك بنشرة بلدنا البريدية

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك بالنشرة البريدية والحصول على تنبيهات بالمواضيع الجديدة للموقع.

انضم مع 29٬796 مشترك

شركاءنا

أخبار الشام آبونا يوميات سورية
%d مدونون معجبون بهذه: