أحرق البلد

خاص بلدنا

خاص بلدنا

نحن هنا باقون .. حتى لو حرقت البلد

لسماع السكتش انقر زر التشغيل من فضلك، ويمكن إيقاف سماع بث إذاعة بلدنا العام من خلال نقر زر الإيقاف في مشغل الإذاعة الأسود يسار الصفحة

أحرق روما ثم احترق، تدوينة من يوميات سورية بقلم: منار، من وحي تقجريات دمشق، بتاريخ 10 أيار 2012

تمعن… تمعن جيداً… أيّها المتكبر المتجبر…

افتح عينيك… ضع مِخرزاً بين جفنيك…

استنشق رائحة الشَّعر المحروق… بكلتا رئتيك

تلذذ بطعم الدّم…. إلعق أصابعك اصبعاً اصبعاً

تذوق الموت من رأسك حتى أخمص قدميك…

وبعد أن تنتهي… أعطني أذنيك

لأهمس لك سهماً يمر كخازوق نارٍ يستقر في منخريك…

إنّا ها هنا باقون… وبعون الله منتصرون

رغم أنف فرعون وهامان والنمرود… صامدون

صامدون… وإن أحرقتَ البلد…

صامدون… وإن لم تُبقي لنا ولداً أو تلد…

يا نيرون… إنّا هاهنا باقون

نعم… نعم بلا منازع… أنت نيرون العرب…

نعم يا أبا لهب…

مُصرٌ أنت على هذا اللقب.

أن تدُكّ وطني دكّا… أن تذبح الصغيرَ والكبيرْ…

أن تحرق الأخضر واليابس… لا عتبْ… فأنت أنت نيرون العرب…

ولكن… تذكر… تذكر:

( إما أنا و روما معاً… أو أحرق البلد )

قالها نيرون… حين أيقن أن لا أبد

ثم أحرق نيرون البلد…

فريق العمل:

إعداد: منار

أداء: أبو عبدو

مكساج وإخراج: رنيم قباطروس

Mail Skype Soundcloud Vimeo YouTube

اشترك بنشرة بلدنا البريدية

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك بالنشرة البريدية والحصول على تنبيهات بالمواضيع الجديدة للموقع.

انضم مع 29٬796 مشترك

شركاءنا

أخبار الشام آبونا يوميات سورية
%d مدونون معجبون بهذه: