من حقك تعرف – ممارسة المواطنة

من حقك تعرف

من حقك تعرف

 

أميرة المرة الماضية شرحة لصديقنا مو شو يعني عن المواطنة…
بس يا ترى، كيف فينا نمارسها؟

لسماع الحلقة انقر زر التشغيل من فضلك، ويمكن إيقاف سماع بث إذاعة بلدنا العام من خلال نقر زر الإيقاف في مشغل الإذاعة الأسود يسار الصفحة

 مرحبا اميرة…

أهلأ وسهلأ بمو… شو الأخبار؟

تمام… أميرة عم فكر بشغلة…

 عم اسمعك

مافي شك أنو المواطنة هي وضع حقوقي بالدرجة الأولى. وهادا الوضع بيتضمن قبل كل شيء الحق بالانتخاب وبالترشح للانتخاب. كمان بيتضمن عدة حقوق وحريات  لازم يتمتع فيها المواطن بدون أي عوائق إلا الأشياء القائمة على المصلحة العامة.بس هادا الشي كأنو نظري؟؟ يعني ممارستو غايبة..

هادا شي كتير مهم…بهالأيام مابيكفي نملك هي الحقوق ، بس لازم نمارسها. وهون بيكون لب موضوع المساهمة الفعالة للمواطنين ..بهي المرحلة يللي عايشين فيها واضح إنو مجتماعتنا عندها شي من الخمول الوطني… وهادا الشي ظاهر بالبلدان يللي حقوق المواطنة لساتها غايبة فيها لأنو الناس عم تتكاسل تشتغل كرمال حقوقها، وبوقت منشوف بدول تانية تخلي عن هي الحقوق متل التغيب عن المشاركة الانتخابية يلي صارمؤشر بيخوف على انسحاب المواطنين من الحياة العامة.

المواطنة من جهة تانية..عم تطرح ، مسألة السلوك المواطني بالحياة اليومية.

 لأنو الممارسات اللاأخلاقية يلي بتتنافى مع مجتمع بيقوم على الأحترام المتبادل بين مواطنينوه عم تتزايد بشكل بيخوف…وهادا الشي عم يخلي فكرة المواطنة صعبة كتير.

تخريب المرافق العامة وكترة الحوادث الصغيرة يللي بتعبربنفسها عن تردي الأخلاق (مثل السب أو التصرفات القليلة الأحترام) بتبعد الأفراد عن هادا المجتمع يللي بيرتبط مواطنينوا بمشروع مشترك وبيتشاركوا فيه بالمرافق العامة.

هادا الشي صار ضروري يخلينا  نعرف المواطنة بهالأيام بأنها سلوك أخلاقي ومشاركة فعالة ويومية بحياة المجتمع أكثر من إنو نعرفها كوضع قانوني مرتبط بالهوية.

وبناءا على هادا الشي لازم على المدارس الوطنية بكل الدول أنو تعلم تلاميذها مبادئ المواطنة حتى لو مالون منتميين لقومية الدولة.

 6- المواطنة مفهوم دائم التجدد

طيب… حلو كتييييير هادا الحكي….وهادا الشي بخلي مفهوم المواطنة معروف تماما شو هو وثابت..

لا مو… هادا الحكي مو دقيق

الوضع القانوني للمواطنة ثابت إلى حد ما، بس عملية المواطنة هي عملية بناء مستمر.
بأواخر القرن التاسع عشر

توصل الفيلسوف (أرنست رينان) لفكرة إنو الأمة هي “استفتاء يومي” يعني الرغبة بالعيش المشترك لازم تتجدد كل يوم.

هي الفكرة بتدل على أنو المواطنة يلي بتجمع المنتمين  للأمة نفسها بالبلد نفسه مابتكتسب بشكل نهائي وإنما بتنبنى يوما بعد يوم.
المواطنة بناء مستمر لأنها عنصر أساسي بعملية الاندماج يللي هي جزءين:
الأول : اندماج الأجانب المقيمين على الأرض الوطنية من سنين، يلي رح يسمح لهن حصولهم على الهوية وعلى الحقوق السياسية المرتبطة فيها أنهون يحققوا فاعلية أفضل للجماعة.
التاني: اندماج المهمشين بسبب ضعف مستواهم المعيشي، أو بسبب معاناتهون من مشاكل صحية أوعائلية.

يمكن ببعض الحالات موقف مواطني متضامن مع هدول المهمشين  يقدم لهم مساعدة مهمة تكسر الدوامة يلي غيرتلهون حياتهن، وترجعهن للفاعلية الاجتماعية.

.عفكرة.. الأوضاع العالمية المعاصرة عم تدخل بتطور معنى المواطنة.

مثلا بأوروبا بتظهر مواطنة من نوع جديد إلها أبعاد محلية ضيقة، بنفس الوقت يلي بتظهر فيه مواطنة واسعة أوروبية بتمتد على امتداد دول الاتحاد الأوروبي.

شغلة أخيرة… لازم ما ننسى إنو للعولمة دور بتغيير معنى مفهوم المواطنة.

 شكرا كتير…. بتخيل وصلني يللي بدي ياه … وصرت أعرف كلشي عن مفهوم المواطنة ووضعها ..

 أهلين مو… واقتباس اليوم….

 ليس ضرورياً أيها السوري أن تؤمن بما أؤمن به حتى أعيش معك في بلد واحد وأشاركك في بنائه وإغنائه، المهم أن أحترم كرامتك كإنسان بقدر ما أحبُّ أن تُحترم كرامتي، وأن تفعل الشيء نفسه معي، فاحترام الكرامة الإنسانية هو الأساس الذي تُبني عليه المجتمعات المستقرة والأوطان القوية، وهو جهاز المناعة الذاتي الذي يمكّن المجتمع من لفظ أي (مستبد) يريد الاعتداء على كرامة أفراده من الداخل، وصدّ أي (مستعمر) يحاول ذلك من الخارج. من أقوال ياسر تيسير العيتي

  فريق العمل:

  • إعداد وإخراج: حركة وعي
  • تقديم: أميرة – محمد – أوسو
  • مكساج: إذاعة بلدنا
  • برعاية: حركة وعي
Mail Skype Soundcloud Vimeo YouTube

اشترك بنشرة بلدنا البريدية

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك بالنشرة البريدية والحصول على تنبيهات بالمواضيع الجديدة للموقع.

انضم مع 29٬796 مشترك

شركاءنا

أخبار الشام آبونا يوميات سورية
%d مدونون معجبون بهذه: