أطفال الحرية – أطفالنا رمز الحياة والأمل

أطفال الحرية

أطفال الحرية

لسماع الحلقة انقر زر التشغيل من فضلك، ويمكن إيقاف سماع بث إذاعة بلدنا العام من خلال نقر زر الإيقاف في مشغل الإذاعة الأسود يسار الصفحة

أطفالنا رمز الحياة .. والأمل..شعلة البقاء والمستقبل الجديد .. عم يشهدو اليوم وكل يوم أسوء حالات الانسانية يلي عميتعرضا شعبنا بوطنا الحبيب .. سوريا

عناوين التواصل: atfalelhuriye@baladna.fm

إعداد وتقديم: D.SH.K

بدعم من مجلة جيل الحريّة… للحلم بقية: facebook.com/freedom.generation1

وبقدر ما نحنا عم نشتغل بهالثورة لنأمن لجيل الحرية مستقبل أفضل وحياة كريمة ومنهج قويم لسورية الحرة لازم نفكر بمجموع الانفعالات والحوادث اللي عم تأثر على أطفالنا ونعطيهون من وقتنا الشيء الكثير لأن انعكاسات الأحداث بيتأثر فيها الطفل اكتر مننا بكتير وبأضعاف مضاعفة جسديا ونفسيا وسلوكيا نتيجة عدم اكتمال بنيتو النفسية والجسدية اللي ممكن تساعدو بعبور الازمة بسلام

في كتير منا بيعرف انو بظروف الكوارث والحروب بتتعرض الشعوب لأبشع أنواع الظروف الصادمة والضاغطة، واللي بتترك بصماتها على معظم نواحي الحياة، ومو صدفة أنو يكون الأطفال الأكتر تأثراً بيلي عم يصير لأنن الأكتر تعرضاً لهل الظروف، والسبب بهالشي   هوة عدم اكتمال نضج الأطفال نفسياً واجتماعياً، فإذا كانت ظروف الكوارث فوق طاقة الكبار فهي بتاثر بشكل مضاعف على الصغار

ومن الاثار يلي ممكن تصير وقت الكوارث والحروب هي اهتزاز الثقة بلنفس وبالمحيطين بالطفلوبيتولد عندو شعور دائم بالخطر والخوف والقلق اللي باثر بسلوكو ومزاجو ونتيجة هالاعراض النفسية السلبية بينشأ عند الطفل ردود افعال حادة نفسيا واجتماعيا وفيزيو لوجيا ونتيجة لهلشي بتتشكل ازمة وصدمة نفسية للطفل وبصير عندو اضطرابات انفعالية ووقتا بيحتاج لدعم نفسي كبير

حبيت بهالبرنامج الاسبوعي يلي هوة أطفال الحرية .. املنا

 اني فوكس على المشاكل الجسدية والنفسية وغيرها اللي بتصيب الطفل بحالات النزاع المسلح والظروف الصعبة  ولح عرفكون على شوية افكار وقصص ممكن تساعد الاهل او المعنيين بحياة اطفالنا بهي الفنرة لحتى نتفادى قدر الامكان مجمل الاثار اللي بتسبب الصدمات المتراكمة الاثر على الاطفال

لح نحكي بهالبرنامج اول شي عن حالة الاطفال في ظل الكوارث والانعكاسات النفسية والاجتمااعية والمعرفية كل وحدة مع اثارها وطرق علاجها

كمان لح نتعرف على اهمية دور المساندة النفسية سواء كانت من قبل الاهل او من قبل منظمات معنية بامور الدعم النفسي والجسدي للاطفال

لح نحكي كيف بيتفاعل الاطفال مع الحروب وكيف منتعرف على افكارون ومشاعرون

ولح نتعلم نحدد ونقيم حالة درجة تأثر الطفل بوضع النزاع المسلح وحنفصل بالموضوع بحيث يتعرف الاهل على كيفية التناقش مع ولادون وارشادات لتخفيف الاثار السلبية على نفسيتون

وما بيخفى علينا انو في كتير اطفال مصدومين نفسيا وهدول حالات خاصة لازم يتم معالجتها لحتى ما تطور لعقد نفسية بتاثر على مستقبل الطفل وحياتو بشكل كبير ولذلك لح نتعرف عالصدمة واثارها وانواعها وكيف بتتعالج كل حال ة

  وباخر كل حلقة لح نسمعكون رأي طفل عايش بهالاحداث ليوصل رسالة لكل السامعين ان توفر

منتمنى انو نقدر نوصل معلومة مفيدة وسهلة ليتم تطبيقها بشكل مسؤول ومنظم

وابتداء بهالحلقة لح عرفكون كيف بكون الأطفال ضحية بحالات النزاع المسلح والازمات

بالبداية يمكن يكون تعرض الطفل لانتهاك حرب بشكل مباشر او غير مباشر وهيك لما بتم قصف بيتون او هدمها او انو بتم اعتقال وقتل اهلهم قدامهم بيتعرض الاطفال لانتهاك حرب وصدمة نفسية مباشرة

اما الغير مباشرة بتكون عن طريق متابعة الاطفال لمشاهد الحرب والقتل بالتلفزيون وهيك بصير عندن ميل للعنف ومزاج مكركب وما بقا بياكلو منيح وبصير عندون شعور بعدم الاستقرار وبيتكركب موعد النوم وزيادة عن كل هاد بيقلق الطفل وبيكتئب وبصير مزاجو حزين وبخاف من كل شي اضافة للشرود وضعف الذاكرة وخاصة بامور الدراسة والمدرسة كمان ممكن يزيد معدل النقع ندن ويصير في تبول ال ارادي وكل هالامور هية حالات خاصة لازم يتعامل معها المعنين بحياة الطفل بخصوصية وايجابية شديدة

ومنستنتج بلنهاية انو الطفل هوة اكتر فئات المجتمع تاثرا بقسوة السلاح والنيران وهمية القوة والعنف ولانو الطفل ما بيقدر يعبر عن غضبو وخوفو وقلقو بالحكيم تل الكبار حيعبر عن ما سبق بلغة الحركة وعدم الاستقرار وهاد الشي اللي لح يوصل رسالة لمحيطو الخارجي انو خايف وبحالة خطر

وغالبا ما بتسوء حالة الطفل النفسية بهيك ظروف لان اهلو ما بيفهمو شو بدو او شو يلي زاعجو لان هوة بالاصل بيعبر عن معاناتو بطريقة غالبا ما بتنرفز الكبار وهيك بكونو عم يعاملوو كفرد عادي بالوقت يلي لازم يتعامل بشكل خاص واهتمام اكبر

النقطة التانية انو الطفل بياخد الامان من يلي اكبر منو فاذا كان الخوف والقلق ظاهرين على اهلو فحيأثرو على نفسية ابنون كتير

نقطة مهمة جدن لح نكررها بكل حلقة واللي هية

انو مشاهدة الطفل لصور مجازر او وفاة مروعة لاشخاص مقربين ممكن يؤدي لصدمة عصبية بتاثر على القدرات العقلية للطفل فلازم ننتبه كتير لهلقصة ونحاول نبعد الاطفال ونشتت تفكيرون عن هالمناظر والاحداث بحيث نخفف من الاثر السلبي قدر الامكان

ولازم نعرف انو هالشي حق لألون وواجب علينا حمايتون وتامين جو الامان والاستقرار واستيعاب ردود الافعال .. لان الحفاظ على نفسية متزنة وواثقة الخطا لأطفالنا لح يأهلهون ليكونو جيل الحرية الجاية اللي حيعمر سوريا ويكمل طريق ثورتنا اللي بلشناها بصدق واخلاص وحنكمل على هاد الاساس ..املين انو تنتصر ثورتنا عن قريب وتبقى سورية حرة

والى اللقاء بالحلقة الجاية من …

اطفال الحرية  انتو املنا

 

 

Mail Skype Soundcloud Vimeo YouTube

اشترك بنشرة بلدنا البريدية

ادخل بريدك الإلكتروني للاشتراك بالنشرة البريدية والحصول على تنبيهات بالمواضيع الجديدة للموقع.

انضم مع 29٬796 مشترك

شركاءنا

أخبار الشام آبونا يوميات سورية
%d مدونون معجبون بهذه: